مركز العودة يدين بشدة قتل الصحفي الايطالي أريغوني

مركز العودة يدين بشدة قتل الصحفي الايطالي أريغوني

يعرب مركز العودة الفلسطيني في لندن عن إدانته الشديدة و بالغ أسفه وأساه على مقتل الناشط الصحفي والمتضامن الايطالي فيتيريو أريغوني في قطاع غزة المحاصر، كما ويعتبر هذه الجريمة البشعة خرقاً واضحاً لكل المبادئ الإنسانية ولأخلاق الشعب الفلسطيني المضياف الساعي للتحرر. هذا ويعزي المركز أهل الفقيد والشعبين الفلسطيني والايطالي.


لقد أتي المتضامن فتيريو أريغوني من ايطاليا في 2008 تاركاً بلده وأهله وعمله ليناصر الشعب الفلسطيني وليقدم ما يستطيع من مساعدة لأهالي غزة المحاصرة.

لقد أسهم المتضامن أريغوني في التعريف بمعاناة الشعب الفلسطيني من خلال كتاباته المستمرة التي كانت تنشر في كثير من الصحف الايطالية. هذا وعمل أريغوني ايضأُ كعامل إغاثة وساعد الكثير من المؤسسات العاملة مثل الهلال الأحمر الفلسطيني، وقد واصل تضحياته بأن وقف كدرع بشري لحماية الطواقم الطبية العاملة أثناء الحرب علي غزة.

إن مركز العودة إذ يطالب الحكومة الفلسطينية في غزة ببذل قصارى الجهد للقبض علي القتلة، فإنه يناشدها أيضا بإنزال أقصي العقوبات بالجناة في إطار القانون المعمول به ووفقاً لمبادئ الشعب الفلسطيني.

هذا ويشدد المركز علي أن حادثة القتل هذه حادثة منبوذة فلسطينية ولا تفيد سوي الاحتلال الإسرائيلي الذي يحاول منع المتضامنين من القدوم لغزة لكسر الحصار المفروض عليها منذ سنوات.

وفي السياق ذاته قام المركز بإرسال برقية تعزية للسفارة الايطالية في المملكة المتحدة عزّى فيها الشعب الايطالي وعائلة الفقيد اريغوني. كما تضمنت البرقية رسالة شكر للشعب الايطالي الذي لا يزال يرسل المتضامنين إلى غزة ويشارك الشعب الفلسطيني نضاله وسعيه للحرية.

كما ويطالب مركز العودة الحكومة الفلسطينية بغزة بالعمل علي حماية المتضامنين والصحافيين العاملين في قطاع غزة باعتبارهم رسل الحقيقة والناقلين لمعاناة الشعب الفلسطيني إلى العالم.

وختاما يري مركز العودة أن هنالك أطرافا خارجية تحاول التأثير سلباً علي الحركة التضامنية المتزايدة مع الشعب الفلسطيني خاصة بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة علي غزة، وهذه الأطراف لا تخفى على أحد.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/1050