قيادات فلسطينية ومتحدثون عن الثورات العربية سيحضرون مؤتمر فلسطينيي أوروبا

قيادات فلسطينية ومتحدثون عن الثورات العربية سيحضرون مؤتمر فلسطينيي أوروبا
فوبرتال (ألمانيا) ـ أعلنت اللِّجان المنظمة لمؤتمر فلسطينيي أوروبا التاسع، أنّ إقبال الوفود على المشاركة في أعمال المؤتمر سجّل تزايداً ملحوظاً في الأيام الأخيرة، بينما تتواصل الاستعدادات للحدث الضخم الذي يلتئم في غرب ألمانيا في السابع من أيار/ مايو الجاري، والذي سيؤمّه آلاف الفلسطينيين من شتى أرجاء القارة الأوروبية.
وأوضحت اللجان المنظمة للمؤتمر الذي يُعقد في غرب ألمانيا، أنه يستضيف حشداً من القيادات الفلسطينية والشخصيات العامّة، من بينهم الأكاديمي والباحث الدكتور سلمان أبو ستة، ومدير مؤسسة القدس الدولية ياسين حمّود، والنائب الفلسطيني الدكتور مصطفى البرغوثي، والمهندس علي أبو السُّكّر النائب السابق في البرلمان الأوروبي، بينما ستتحدّث في المؤتمر شخصيات بارزة من داخل فلسطين وخارجها. كما يتميّز مؤتمر هذا العام بمشاركة فاعلة لممثلين عن الثورات والشعوب العربية، يتقدّمهم الشيخ عبد الفتاح مورو من تونس، والدكتور عبد الله الأشعل من مصر، والدكتور المقرئ الإدريسي من المغرب، والمحامي سمير ديلو عضو مجلس حماية الثورة في تونس، والشاعر هشام الجخ الذي ارتبط اسمه بالثورة المصرية.ويلتئم المؤتمر الضخم يوم السبت السابع من أيار/ مايو 2011، في مدينة فوبرتال الواقعة في غرب ألمانيا، تحت شعار "جيل العودة يعرف دربه". وكانت المؤتمرات السابقة قد شهد كلّ منها مشاركة نحو عشرة آلاف فلسطيني في أعمالها، وقوبلت باهتمام إعلامي وسياسي واسع.ويشارك في الفقرات المتنوِّعة لمؤتمر فلسطينيي أوروبا التاسع كلّ من الفنان عبد الفتاح عوينات والفنان خيري حاتم، علاوة على فرق فنية تتقدّمها فرقة حنين الاسكندنافية، التي تتشكّل من الجيل الفلسطيني الثاني في أوروبا.وتنظِّم هذا المؤتمر، الذي يُعدّ أبرز حدث شعبي فلسطيني في الخارج، الأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي أوروبا، ومركز العودة الفلسطيني، والتجمّع الفلسطيني في ألمانيا، بالتعاون مع العديد من المؤسسات والتجمّعات والروابط الفلسطينية في أنحاء أوروبا، علاوة على النخب المثقفة والشرائح النقابية. وتوقّعت اللجان المنظِّمة للمؤتمر مشاركة كثيفة في أعماله، مشيرة إلى الإقبال الكبير على التسجيل فيه.وسيشهد المؤتمر وقائع متنوِّعة من الندوات وحلقات النقاش وورش العمل والمعارض ومنصّات التواصل والتنسيق بين تجمّعات الفلسطينيين في أوروبا.وشارك في مؤتمرات فلسطينيي أوروبا، آلاف الفلسطينيين والفلسطينيات، توزّعوا على وفود من عموم القارّة الأوروبية، علاوة على مشاركين من مواقع انتشار الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج. وكان مؤتمر فلسطينيي أوروبا الأول قد عُقد في لندن عام 2003، ثمّ توالي الانعقاد سنوياً في برلين (2004)، وفيينا (2005)، ومالمو (2006)، وروتردام (2007)، وكوبنهاغن (2008)، وميلانو (2009)، وأخيراً في برلين (2010).
رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/1085