حشود غفيرة في مؤتمر فلسطينيي أوروبا التاسع تتمسك بالعودة وتحتفي بالمصالحة

حشود غفيرة في مؤتمر فلسطينيي أوروبا التاسع تتمسك بالعودة وتحتفي بالمصالحة
فوبرتال (ألمانيا) ـ انطلقت أعمال مؤتمر فلسطينيي أوروبا السنوي التاسع، صباح اليوم السبت (7/5)، في مدينة فوبرتال الواقعة في غرب ألمانيا، بمشاركة قرابة عشرة آلاف شخص، يتوزعون على وفود فلسطينية قادمة من عموم القارّة الأوروبية.
وتحدثت في جلسة الافتتاح قيادات فلسطينية، وشخصيات برلمانية وحقوقية أوروبية، علاوة على شخصيات من رموز الثورات العربية، بينما أكد المتحدثون التمسّك بحق العودة الفلسطيني معربين عن حفاوتهم بالمصالحة الفلسطينية التي تمّ إبرامها أخيراً.واحتشد قرابة عشرة آلاف فلسطيني وفلسطينية من شتى الأجيال، في مركز ضخم للمؤتمرات في مدينة فوبرتال الألمانية، قادمين من عموم أوروبا بوسائل النقل الجوية وعبر القطارات وقوافل من الحافلات والسيّارات.وفي جلسة الافتتاح تحدّث رئيس المؤتمر ماجد الزير، مدير مركز العودة الفلسطيني في لندن، وكذلك الأمين العام للمؤتمر عادل عبد الله، علاوة على الدكتور سهيل أبو شمالة الأمين العام للتجمّع الفلسطيني في ألمانيا. ومن بين المتحدثين في جلسة الافتتاح النائب الفلسطيني الدكتور مصطفى البرغوثي، ورئيس اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا شكيب بن مخلوف، والمهندس علي أبو السُّكّر نقيب المهندسين، وفدوى البرغوثي التي حملت رسالة إلى المؤتمر من زوجها القيادي الأسير في حركة "فتح" مروان البرغوثي، والشيخ عبد الفتاح مورو من تونس.وندّدت النائب في البرلمان الاتحادي الألماني إنغي هوفر، بسياسات الحكومة الإسرائيلية، وحيّت المصالحة الفلسطينية داعية كافة الأطراف إلى البناء عليها. وألقت فيليتسيا لانغر المحامية الشهيرة المدافعة عن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، كلمة مؤثرة أدانت فيها سياسات الاحتلال الإسرائيلي وحيّت فيها نضالات الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.ويرفع المؤتمر هذا العام شعار "جيل العودة يعرف دربه"، وتنظِّمه الأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي أوروبا، ومركز العودة الفلسطيني، والتجمّع الفلسطيني في ألمانيا، بالتعاون مع العديد من المؤسسات والتجمّعات والروابط الفلسطينية في أنحاء أوروبا، علاوة على النخب المثقفة والشرائح النقابية. وصوّر ملصق المؤتمر أفواجاً من الشباب الفلسطيني وهم ينطلقون نحو فلسطين، حيث تبرز مدينة القدس التي تتقدّم الجماهير نحوها وهي ترفع العلم الفلسطيني كناية عن مشهد العودة والتحرير.وهذا هو المؤتمر التاسع بعد مسيرة انعقاد سنوية بدأت في لندن عام 2003، ثمّ تعاقبت في برلين (2004)، وفيينا (2005)، ومالمو (2006)، وروتردام (2007)، وكوبنهاغن (2008)، وميلانو (2009)، وأخيراً في برلين (2010).
رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/1104