لقاء في البرلمان البريطاني يناقش أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان

لقاء في البرلمان البريطاني يناقش أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان

عقد مركز العودة الفلسطيني يوم الاثنين الموافق 20/06/2011 لقاءً سياسياً في البرلمان البريطاني لمناقشة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين مع تسليط الضؤ على أوضاعهم في لبنان. يأتي لقاء المركز بالتزامن مع يوم اللاجئ العالمي المنعقد سنويا، وضمن فعاليات أسبوع اللاجئ الفلسطيني الذي ينظمه المركز من 18 وحتي 25 يونيو 2011
ناقش المتحدثون تقرير زيارة الوفد البرلماني البريطاني الأوروبي إلي مخيمات لبنان، تلك الزيارة التي نظمها مركز العودة الفلسطيني بالتعاون مع مجلس العلاقات الأوربية الفلسطينية في فبراير 2011.

تحدث في اللقاء عضو البرلمان البريطاني والوزير سابق السير جيرالد كوفمان، وعضو البرلمان البريطاني السيد جيرمي كوربون،  والبارونه جيني تونغ، والدكتورة دونشاتيه المتخصصة في قضية اللاجئين في جامعة اوكسفورد، والدكتور نديم شحاده الباحث في شئون الشرق الأوسط في "شاتام هاوس"، والأستاذ ماجد المدير العام لمركز العودة الفلسطيني، ونسيم أحمد الباحث في المركز.

ومن جانبه أعرب السير جيرالد كوفمان عن بالغ الامتنان والشكر لمركز العودة الذي نظم الزيارة البرلمانية والذي ساعد الوفد علي التعرف عن قرب علي معاناة اللاجئين الفلسطينيين وقد ذكر السير كوفمان أن أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات هي أكثر سوءً من أوضاعهم في المخيمات في قطاع غزة، حيث يعانون من الكثير من المصاعب.

وبدوره تحدث عضو البرلمان البريطاني جيرمي كوربون معرباً عن سخطه الشديد من تلك الظروف غير الإنسانية التي شاهدها في مخيمات اللجوء في لبنان.

"إن اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات لبنان يعانون الأمرين فهم لا يمتلكون حرية الحركة، وفرصهم منعدمة علي الرغم من امتلاكهم العديد من المواهب. هنالك جيل من الاطباء والمدرسين و المهندسين وآخرين وكلهم لا يمتلكون أي فرصة أسوة بغيرهم من بني البشر" أضاف كوربونأما البارونة جيني تونغ فتحدثت عن ضرورة عودة اللاجئين الفلسطيني إلي ديارهم حيث قالت أنها تحلم بأن تري اللاجئين الفلسطينيين يزحفون بعشرات الآلاف إلي ديارهم من مخيمات لجوءهم في الشتات خاصة بعد الثورات العربية التي حدثت مؤخراً.

وعلي الصعيد ذاته ألقي مدير عام مركز العودة السيد ماجد الزير كلمة تحدث من خلالها عن عمل وانجازات مركز العودة علي مدار السنوات الماضية. وبخصوص الوفد قال الزير أن الهدف الأساسي لمثل هذه الزيارات والأنشطة هو التوعية بأوضاع اللاجئين الفلسطينيين المتدهورة. واعتبر الزير أن الزيارة هامة جدا لمعاينة أوضاع اللاجئين في المخيمات عن كثب.كما وشارك في اللقاء الدكتورة دون شاتية رئيسة قسم دراسات اللاجئين في جامعة اوكسفورد البريطانية حيث قدمت شرحاً تفصيلية عن أعداد اللاجئين الفلسطينيين والتطورات التي طرأت علي حياتهم في أماكن تواجدهم.

ومن دار "شاتم هاوس" البريطانية للدراسات والأبحاث شارك السيد نديم شحادة في اللقاء وتحدث عن حق العودة وكيف أنهم الضحية الدائمة علي مدار الستة عقود الماضية.

وشارك في اللقاء الباحث في مركز العودة الأستاذ نسيم أحمد حيث ألقى كلمة شددت علي حقوق اللاجئين الفلسطينيين الإنسانية وان حقهم في العودة هو حق إنساني قبل أن يكون سياسياً وهو مقبول في كل الشرائع الدولية.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/1252