مركز العودة الفلسطيني يدين اعتقال الشيخ رائد صلاح

مركز العودة الفلسطيني يدين اعتقال الشيخ رائد صلاح

يعرب مركز العودة الفلسطيني بلندن عن غضبه الشديد جراء اعتقال الشيخ رائد صلاح في لندن علي يد الشرطة البريطانية.  ويدين المركز الإجراء الذي قامت به الُسلطات البريطانية ويعتبره غير قانوني وتعسفي بحت.


يطالب مركز العودة الفلسطيني الحكومة البريطانية بضرورة الإفراج الفوري وغير المشروط عن الشيخ رائد صلاح الذي جاء للمكلة المتحدة للقيام بعدد من القاءات  والمحاضرات مع عدد من أعضاء البرلمان البريطاني والعامة.  

وكرد علي الاعتقال قام مركز العودة بالعديد من التحركات حيث تم الاتصال بعدد من السياسيين البريطانيين وأعضاء البرلمان لحثهم علي الضغط علي الحكومة البريطانية لمراجعة ما تم القيام به.  كما وأرسل المركز رسالة احتجاج شديدة اللهجة لوزيرة الداخلية البريطانية تيرزا ماي طالب فيها بضرورة الإفراج عن الشيخ صلاح.

وفي بيان صحفي تم نشره صباح يوم الأربعاء 19- يونيو 2011, اعتبر المركز الإجراء البريطاني بالخاطئ حيث تم مساواة الشيخ رائد صلاح بمن ينشرون الكراهية  ويحثون علي العنف في بريطانيا. وذكر البيان بأن هنالك تخبط في أداء الحكومة البريطانية جراء ضغط اللوبي الإسرائيلي الشديد فكيف يتم السماح لصلاح بدخول البلاد ثم يتم اعتقاله؟

ويري مركز العودة أن الإجراء البريطاني سوف يعمق الهوة ونظرة الشعوب العربية والإسلامية السلبية لها بسبب وقوفها المستمر مع دولة الاحتلال الإسرائيلي. وطالب عموم البريطانيين بالضغط علي أعضاء البرلمان كل في منطقته للإفراج عن الشيخ صلاح.

ومن الجدير بالذكر أن الشيخ صلاح تعرض لحملة تشهير ضخمة من قبل اللوبي الإسرائيلي وعدد من وسائل الإعلام البريطانية حيث تم وصفه بالمعادي للسامية وأنه خطر علي الجمهور البريطاني وذلك قبل وصوله للبلاد.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/1340