مركز العودة يدين استهداف اللاجئين الفلسطينيين في العراق

مركز العودة يدين استهداف اللاجئين الفلسطينيين في العراق

طالب مركز العودة الفلسطيني في لندن الحكومة العراقية بالتحرك الفوري لحماية اللاجئين الفلسطينيين في العراق من العنف المتجدد الذي يستهدفهم بشكل مستمر. وجدد المركز مناشدته للمؤسسات الإنسانية ومؤسسات حقوق الإنسان العاملة في العراق على ضرورة التدخل الفوري لحماية اللاجئين الفلسطينيين في منطقة البلديات في بغداد وفي باقي أماكن تواجدهم.

  ويعتبر المركز أن ما قامت به قوات الأمن العراقية من اقتحامات لمنطقة البلديات في بغداد واعتقالات لعدد من اللاجئين الفلسطينيين مرفوض ومدان ولا ينم على العلاقة الأخوية التي تربط الشعبين العراقي والفلسطيني.

وآخر هذه الهجمات ما تعرض اليه مجمع البلديات في العاصمة العراقية بغداد خلال العشرة أيام الأخيرة من مداهمات للبيوت الآمنة وتكسير للأبواب والأثاث والممتلكات وإطلاق الشتائم والسباب والتهديد بالقتل بحق اللاجئين الفلسطينيين والبحث عن مطلوبين بحجة انتمائهم لمنظمات إرهابية. وقد دفعت هذه الاعتداءات ستة عائلات فلسطينية الى مغادرة العراق واللجوء الى سوريا.وقد شدد مركز العودة على ضرورة الإفراج الفوري عن اللاجئين الفلسطينيين في منطقة البلديات والذين تم اعتقالهم أثناء اقتحام قوات الأمن للمكان الأسبوع الماضي. تجدر الاشارة الى أن اللاجئين الفلسطينيين في العراق يصل عددهم الى ثلاثة آلاف لاجئ من أصل 7500 لاجئ. تعرضوا منذ احتلال العراق الى هجمات شرسة من جماعات مسلحة أدت الى مقتل العديد منهم وتهجير عدد كبير الى الحدود العراقية السورية والأردنية ومن ثم الى عدد من دول العالم. وقد تابع المركز أولئك اللاجئين منذ اللحظة الأولي لخروجهم من العراق حتى وصولهم إلى بعض الدول الأوربية والأسيوية. وقد زار وفد من المركز بعض العائلات في البرازيل والهند وبقية الدول الأوروبية واطلع على أوضاعهم والمشاكل التي يعانون منها.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/1648