بيان صحفي مركز العودة: التحرك الفوري مطلوب لحماية فلسطيني العراق

بيان صحفي مركز العودة: التحرك الفوري مطلوب لحماية فلسطيني العراق
أعرب مركز العودة الفلسطيني في لندن عن قلقه الشديد جراء استمرار الهجمة الشرسة علي اللاجئين الفلسطينيين في العراق وطالب المركز بالتحرك الفوري لحمايتهم من العنف المتجدد الذي يستهدفهم بشكل مستمر. هذا و ويناشد مركز العودة ومؤسسات حقوق الإنسان بإلقاء الضوء على معاناة هؤلاء اللاجئين  والتدخل الفوري لتوفير الأمن لهم ووقف الاعتداءات بحقهم
ويطالب المركز الحكومة العراقية بتقديم تفسيرات عن حوادث مهاجمة بيوت اللاجئين الفلسطينيين في منطقة البلديات وتفتيش المنازل والتعرض للاجئين باعتقال عدد منهم بدون أي مسوغ قانوني. هذا ويؤكد المركز على ضرورة توفير حماية فورية حول منطقة البلديات حيث يتواجد اولئك اللاجئين خاصة بعد العثور على كمية كبيرة من المتفجرات والعبوات الناسفة ويذكر المركز أن اللاجئين الفلسطينيين في العراق في دائرة الاستهداف المستمر والمتصاعد خاصة منذ شهر سبتمبر الماضي وبداية يناير من العام الحالى ويشدد المركز على ضرورة الإفراج الفوري عن المعتقلين وهم: زياد احمد مصطفى و علي ابراهيم محمد وعدي احمد علي و  انور عثمان وشكري فرسان و   ناصر صالح وأبو جمال كما ويذكر المركز الحكومة العراقية بالتزاماتها الأخلاقية نحو أولئك اللاجئين وضرورة حمايتهم باعتبارهم ضيوف مؤقتين سيعودون إلي وطنهم لاحقاً. كما ويناشد الأمم المتحدة ومؤسساتها بالتدخل الفوري وتوفير حل دائم يضمن سلامة وأمن أولئك اللاجئين وعلى الصعيد ذاته يطالب مركز العودة كافة القوي الفلسطينية بضرورة التدخل الفوري  وبذل الجهود لوقف العدوان الظالم على اللاجئين من خلال علاقاتهم مع مختلف القوى الإقليمية تجدر الإشارة إلى أن اللاجئين الفلسطينيين في العراق يصل عددهم الى ثلاثة آلاف لاجئ من أصل 7500 لاجئ  كانوا قد تعرضوا منذ احتلال العراق الى هجمات شرسة من جماعات مسلحة أدت الى مقتل العديد منهم وتهجير عدد كبير الى الحدود العراقية السورية والأردنية ومن ثم الى عدد من دول العالم وقد تابع المركز أولئك اللاجئين منذ اللحظة الأولي لخروجهم من العراق حتى وصولهم إلى بعض الدول الأوربية والأسيوية. وقد زار وفد من المركز بعض منهم في البرازيل والهند وبقية الدول الأوروبية واطلع على أوضاعهم والمشاكل التي يعانون منها
رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/2031