بدء الاستعدادات لمؤتمر فلسطيني أوروبا العاشر في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن

بدء الاستعدادات لمؤتمر فلسطيني أوروبا العاشر في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن
أعلنت الأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي أوروبا، ومركز العودة الفلسطيني في لندن، والمنتدى الفلسطيني في الدنمارك عن أن مؤتمر فلسطيني أوروبا العاشر سيعقد في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن وذلك يوم السبت الموافق 28 نيسان/أبريل 2012 تحت شعار «ربيعنا يزهر عودتنا»
ويعقد المؤتمر دوريا كل عام في إحدى العواصم الأوروبية وقد أصبح ملتقى للشتات الفلسطيني المقيم في القارة الأوروبية والعالم، حيث يجتمع فيه الآلاف من الفلسطينيين لمناقشة تطورات القضية الفلسطينية وللمطالبة بتطبيق القرارات الدولية التي تؤكد على حقهم بالعودة إلى وطنهم الذي هجروا منه.وصرح  الأستاذ ماجد الزير مدير عام مركز العودة ورئيس المؤتمر أن شعار هذا العام  هو من واقع الثورات العربية التي أعادت البريق للقضية الفلسطينية ووضعتها في واجهة الأحداث ووهو ضمن رؤية أن الربيع الفلسطيني هو ضد الكيان الصهيوني واحتلاله الغاشم ونتاجه سيكون تحقيق حق العودة للشعب الفلسطيني.أما عادل عبد الله الأمين العام للمؤتمر فتحدث بأن الجهات المنظمة للحدث وجهت دعوات لعدد من الشخصيات الفلسطينية والعربية والإسلامية والأوروبية للمشاركة في فعاليات المؤتمر حيث سيعلن عن أسمائهم لاحقاً.وعبر زياد شحيبر رئيس المنتدى الفلسطيني عن اعتزاز الجالية الفلسطينية في كوبنهاغن بانعقاد المؤتمر للمره الثانية في الدنمارك مما يعكس دور الجالية  الحيوي في إبراز الوجود الفلسطيني في أوروبا وأهميته.وعلى الصعيد اللوجستي قال بلال الفوت منسق اللجنة التحضيرية بأن لجان المؤتمر المختلفة قد شكلت والتجهيزات تتم على قدم وساق.ومن المتوقع مشاركة أكثر من عشرة ألاف شخص في هذا المهرجان السنوي خاصة للتواجد الكثيف للجالية الفلسطينية في الدنمارك والسويد والنرويج وألمانيا وهولندا القريبين من العاصمة الدنمركية كوبنهاغن.كما وتدعو الجهات المنظمة أبناء الشعب الفلسطيني والمهتمين بشأنه إلى المشاركة في المؤتمر العاشر لفلسطينيي أوروبا.وتشكل قضية عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم نقطة ارتكاز المؤتمر الذي يؤمن منبرا لفلسطينيي الشتات للتعبير عن أرائهم في القضايا المختلفة التي تطرح على الساحة السياسية وتؤكد على حقهم بالعودة إلى ديارهم خاصة وإنها أطول قضية لجوء في العصر الحديث يعيشها أكثر من 7 ملايين لاجئ مشتتين في بقاع الأرض.وتشمل فعاليات المؤتمر ندوات سياسية وحلقات نقاش وعروض أفلام وورش عمل للنساء والشباب و برامج خاصة بالأطفال ومعارض صور وأسواق وعروض فنية تراثية مستوحاة من الفلوكلور الفلسطيني.من الجدير بالذكر أن المؤتمر عقد في عدة دول أوروبية لندن (2003)، وبرلين (2004)، وفيينا(2005)، ومالمو (2006)، وروتردام (2007)، وكوبنهاغن (2008)، وميلانو (2009)، وبرلين (2010) وفوبرتال  (2011)
رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/2098