الزير: لن ندخر جهداً في خدمة أبناء الشعب الفلسطيني في كل مكان

 	الزير: لن ندخر جهداً في خدمة أبناء الشعب الفلسطيني في كل مكان

شدّد مركز العودة الفلسطيني، الذي يتخذ من لندن مقراً له، على ضرورة حماية حق العودة، وأكد أنّ الشتات الفلسطيني في شتى المواقع معني برصّ الصفوف للنهوض بالمسؤوليات المتعاظمة على الشعب الفلسطيني في هذه المرحلة.


جاء ذلك في كلمة ألقاها ماجد الزير، مدير مركز العودة الفلسطيني، في افتتاح المؤتمر الرابع لفلسطينيي أوروبا، الذي التئم في مدينة مالمو السويدية السبت، السادس من أيار (مايو) 2006، تحت عنوان "هويةٌ فلسطينيةٌ متجذِّرة، وتمسكٌ راسخٌ بالحقوق".

ولاحظ ماجد الزير، أنّ "انعقاد هذا المؤتمر يأتي في ظروف صعبة ومرحلة دقيقة وخطيرة تبعث على القلق، مما يتطلب منا جميعاً الوقوف صفاً واحداً، وأن نضم أيدينا مع كل الشرفاء والعاملين لصيانة حق العودة والمحافظة عليه من عبث العابثين".

ورأى مدير مركز العودة الفلسطيني، أنّ هذا المؤتمر هو "رسالة للغاصب المحتل أنّ العودة بالنسبة لنا هي أكثر من حق، فهي الواجب على كل أبناء فلسطين في الشتات، ورسالة لكل المساومين على هذا الحق بفشل كل مشاريع التوطين والتذويب والدمج". وقال الزير "أمام كل هذه التحديات لا بد من رصّ للصفوف في كل أماكن الشتات الفلسطيني".

وتحدّث الزير عن ما يواجهه "أبناء شعبنا الفلسطيني من سياسة تجويع تهدف إلى إفشال التجربة الديمقراطية الفريدة لشعبنا الفلسطيني، وتقويض إنجازاته الحضارية التي رواها بدمه الطاهر، فنبتت على صخر المواجع والآلام لتترجم إرادة هذا الشعب في الحياة رغم كل المحن التي تحيط به".

وخلص ماجد الزير إلى القول "إننا في مركز العودة نجدد عهدنا للجميع أن نمضي في مسيرتنا نحو العودة والحرية، وأن لا ندخر جهداً في خدمة أبناء الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده"، مشيراً إلى أنّ مركز العودة يعمل على ترجمة الشعارات التي طرحتها مؤتمرات فلسطينيي أوروبا الأربعة إلى "ثقافة جمعية"، كما جاء في كلمته.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/249