نظمه مركز العودة...اختتام فعاليات أسبوع اللاجئ الفلسطيني الثالث بأوروبا

نظمه مركز العودة...اختتام فعاليات أسبوع اللاجئ الفلسطيني الثالث بأوروبا

اختتم مركز العودة الفلسطيني في العصمة البريطانية لندن، فعاليات أسبوع اللاجئ الفلسطيني الثالث في أوروبا والذي امتد لمدة أسبوع في الفترة من 18 وحتى 24 حزيران/يونيو 2012 ، وبمشاركة واسعة من سياسيين وبرلمانيين وأكاديميين من مختلف المدن الأوروبية. وقد تضمن الأسبوع ورشات عمل ومؤتمرات في عدد من العواصم الأوروبية منها بروكسل وجنيف ولندن وأوسلو.
وانطلقت فعاليات الأسبوع  مساء الاثنين 18 حزيران/يونيو من البرلمان البريطاني بلندن، حيث عقدت ندوة سياسية شارك فيها عدد من السياسيين والبرلمانيين البريطانيين، تحدث فيها عدد من أعضاء البرلمان عن حزب العمال البريطاني هم النواب جيرالد كوفمان وإيان مورايه وجيرمي كوربن وأندرو لاف وآندي سلوتر. حيث شدد كوفمان الذي ترأس الجلسة على ضرورة إنهاء معاناة اللاجئين الفلسطينيين والسماح لهم بالعودة لديارهم التي هجروا منها، كما طالب الحكومة البريطانية بضرورة التحرك الفعلي للجم إسرائيل وسياساتها العنصرية ضد الفلسطينيين. وفي موقف آخر طالب كوفمان بمقاطعة إسرائيل وذلك لإجبارها على منح الفلسطينيين حقوقهم. وقد وافقه العضو جيرمي كوربون الذي طالب أيضاً بتحسين أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات الشتات لحين عودتهم. وفي كلمته تحدث النائب أندرو لاف عن مشاهداته من زياراته التي قام بها مع وفود برلمانية إلى مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، حيث شدد على ضرورة تحسين أوضاعهم فى تلك المخيمات وطالب الحكومة اللبنانية بضرورة تنفيذ التزاماتها التي أقرتها القوانين الدولية تجاه اللاجئين لحين عودتهم. ومن جانبه تحدث النائب آندي سلوتر على ضرورة إثارة قضية اللاجئين لدى الرأي العام الغربي والعالمي  لمجابهة التعتيم الإعلامي المفروض على مفردات القضية الفلسطينية المختلفة. كما تحدث باللقاء رئيس مجلس أمناء مركز العودة السيد محمد الحامد الذي تطرق لدور المركز فى خدمة اللاجئين خاصة قضية لاجئي العراق الذين هُجِّروا قسراً من بيوتهم عقب الغزو الأمريكي في العام 2003 حيث عملنا على أكثر من صعيد لحل مشكلتهم ووضع قضيتهم أمام صناع القرار في العالم العربي والغربي، كما طالب الحامد الامم المتحدة والاونروا والحكومة العراقية بضرورة حماية من تبقى منهم وإعطائهم حقوقهم التي أقرتها القوانين الدولية ذات الصلة. وفي كلمته تحدث ممثل تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا فرع بريطانيا الدكتور طارق طهبوب عن الأوضاع الصحية في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين خاصة قطاع غزة في ظل الحصار الإسرائيلي المتواصل، والمعاناة اليومية التي يعيشونها في ظل نقص الأدوية والمواد الضرورية. كما شارك المركز في عقد لقاء خاص في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية على هامش الدورة العشرين لمجلس حقوق الإنسان، حيث ألقى مندوب المركز رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة سامح حبيب محاضرة حول اللاجئين الفلسطينيين في العراق و لبنان وبعض الدول العربية، طالب فيها الدول وبخاصة المؤسسات المنضوية في المجلس بضرورة التحرك الفوري والعاجل لإنهاء معاناة اللاجئين الفلسطينيين في العراق وحمايتهم مما يتعرضون له من حملات قتل وتشريد، وطالب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لإجبارها على تحقيق التزاماتها المتعلقة باللاجئين، وكانت مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية حاضرة الأمر الذي أثار غضب إسرائيل. وأثارت الورشة سخط اللوبي الإسرائيلي الذي رفضت مشاركة المركز واعتبرتها داعما لتدمير إسرائيل لمجرد مطالبة المركز بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى إراضيهم التي هجّروا منها. حيث أفردت صحيفة الجيروزلم بوست تقريرا خاصاً عن اللقاء في صفحتيها المطبوعة والالكترونية.

كما شارك مندوب المركز الباحث نسيم أحمد في ندوة حول اللاجئين في العاصمة النرويجية أوسلو في المركز النرويجي لمكافحة العنصرية حيث تحدث عن أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في العالم وما يواجهونه من تعتيم إعلامي وسياسي خاصة على مستوى القارة الاوروبية، وما يقوم به المركز في سبيل نشر الوعي بحقوق هؤلاء اللاجئين بشكل خاص والقضية الفلسطينية بشكل عام.

تجدر الإشارة إلى أنّ فعاليات أسبوع اللاجئ الذي يمتد على مدار أسبوع كامل، تأتي تزامنا مع يوم اللاجئ العالمي الذي أعلنته الأمم المتحدة في 20 حزيران/يونيو من كل عام.

وتبرز الحاجة ملحّة لتسليط الضوء على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين، بعد أن غدت أعداد كبيرة منهم اليوم ضمن مناطق حروب ونزاعات خطيرة، مما فاقم من معاناتهم الطويلة.

 

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/2524