مركز العودة الفلسطيني في لندن يدين تصريحات الوزير البريطاني كيم هاويلز حول حق العودة

أدان مركز العودة الفلسطيني في لندن التصريحات التي أطلقها وزير شؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية البريطانية كيم هاويلز في إطار مؤتمر صحفي عقده في عمان قبل يومين. حيث صرح بأن حق العودة للاجئين الفلسطينيين "غير منطقي" و"لا يمكن تحقيقه".


وتعقيبا على ذلك وصف ماجد الزير مدير مركز العودة في لندن هذه التصريحات بأنها خطيرة وتتعارض مع المواثيق والقوانين الدولية وخاصة القرار 194 الداعي إلى تطبيق حق العودة وتمكين اللاجئين من العودة إلى ديارهم.

وفي رسالته إلى وزير الخارجية البريطاني ديفيد مليباند طالب الزير وزير الخارجية بتوضيح موقفه من هذه التصريحات التي تتعارض علنا مع الموقف البريطاني. كما تساءل حول ما إذا كانت هذه التصريحات موقفا جديدا للمملكة المتحدة أم أنها تصريحات شخصية لا تعبر عن الموقف الرسمي.

كما ذكر المركز في رسالته وزير الخارجية بأنه " في حال تعارض إلتزامات الدول الأعضاء مع ميثاق الأمم المتحدة والمواثيق الدولية فإن هذه المواثيق لها السلطة الأعلى والأولوية في التطبيق" وعليه فإن حق العودة للاجئين الفلسطينيين المنصوص عليه في القرار الأممي 194 والذي أعادت الأمم المتحدة التأكيد عليه منذ عام 1948 له الأولوية العليا من الناحية القانونية فوق أية اعتبارات سياسية بريطانية أخرى.

وأضاف المركز في رسالته بأن مثل هذه التصريحات وفي هذا الوقت بالذات حيث أن هناك جهود سياسية في المنطقة، تعطي إشارة لإسرائيل بالتشدد في مواقفها تجاه قضية اللاجئين. كما أنها تضع الموقف البريطاني في الطرف الإسرائيلي وتفقده المصداقية والحياد في أية تحركات سياسية مقبلة.

وفي الختام حث مركز العودة جميع مناصري القضية الفلسطينية بالكتابة إلى وزارة الخارجية للتعبير عن غضبهم من مثل هذه التصريحات وإظهار دعمهم ومساندتهم للحقوق الفلسطينية وعلى رأسها حق العودة.

انتهى

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/281