مؤتمر دولي ينظمه مركز العودة الفلسطيني: بريطانيا وارثها الاستعماري بفلسطين

مؤتمر دولي ينظمه مركز العودة الفلسطيني: بريطانيا وارثها الاستعماري بفلسطين

 أعلن مركز العودة الفلسطيني بلندن عن عقد مؤتمر دولي بعنوان "بريطانيا وإرثها الاستعماري في فلسطين" ضمن أسبوع ضحايا فلسطين الرابع والذي سيمتد لعدة ايام من تاريخ 19 إلى 25 كانون الثاني/يناير 2013.


وسيكون المؤتمر الدولي الذي سيعقد في العاصمة البريطانية لندن يوم السبت 19 كانون الثاني/يناير 2013، بداية إنطلاق لإعمال أسبوع الضحايا الذي سيشهد العديد من الأنشطة في الجامعات البريطانية وأماكن أخرى.

وسيدعو المؤتمر لإطلاق أكبر حملة دولية تطالب بريطانيا بالاعتذار للشعب الفلسطيني عن ارثها الاستعماري بفلسطين بدأ من وعد بلفور ومروراً بالنكبة العام  1948 وما تلاها من جرائم ومعاناة عصفت بالشعب الفلسطيني على مدى أكثر من 65 عاما. وسيشارك في أعماله عدد من خبراء القانون الدولي إضافة إلى السياسيين والصحافيين والأكاديميين  وسيتخلله عقد 3 جلسات:

- الجلسة الأولى: تمهيد تاريخي

وستناقش عدة محاور أبرزها العقيدة والأيدلوجية التي أسست لوعد بلفور والسياسة البريطانية في فلسطين ودور إسرائيل الذي يعد بمثابة استكمال لدور بريطانيا الاستعماري.

- الجلسة الثانية: إرث بريطانيا الاستعماري في فلسطين

ستتحدث الجلسة عن التطهير العرقي الذي مورس ضد الشعب الفلسطيني إبان الاستعمار وسيكون عنوان المحور (التطهير العرقي: هدف واحد وأساليب متعددة) أما المحور الثاني من الجلسة فسيتطرق للاحتلال الإسرائيلي وأساليبه المتعددة لتهجير الشعب الفلسطيني عبر الاستيطان وسياسة التطهير العرقي أو ما يسمى بالترانسفير.

- الجلسة الثالثة: قضية قبائل الماو ماو الإفريقية: دراسة مقارنة مع قضية فلسطين

1-      ستعالج الجلسة عدة أمثلة لدول عانت من الاستعمار وآثاره، ومن الأمثلة ما حدث في استراليا من تهجير وقتل للسكان الأصليين ونجاح حملات ضغط مختلفة بتقديم إعتذار رسمي عن ما حدث من جرائم بحق هذه الشعوب، عرفت فيما بعد باليوم الوطني الاسترالي للاعتذار.

2-      أما المحور الثاني من الجلسة سيستعرض معاناة قبائل الماو ماو الكينية تحت الاستعمار البريطاني وأوجه الشبه مع معاناة وآلام الشعب الفلسطيني.

3-      أما المحور الأخير فسيدرس الإجراءات القانونية التي مكنت قبائل الماو ماو من دفع بريطانيا للاعتذار عن خطأها التاريخي  وآثار ذلك على قضية فلسطين.

- الجلسة الختامية: ماذا بعد؟

ستناقش الخطوات العملية لحملة اعتذار بريطانيا خلال السنوات القادمة

وسيتحدث في هذه الجلسات كلاًَ من: القص ستيفن سايزر من الكنيسة الانجليزية ببريطانيا، والكاتب والأكاديمي أوري ديفس، والمؤرخ الفلسطيني الدكتور سلمان أبو ستة، والناشط الاسترالي في حملة الاعتذار للسكان الأصليين جون بوند، إضافة إلى الناشط والأسير السابق محمد عثمان، كما سيتم الإعلان عن المزيد من المتحدثين لاحقاً.

وسيختتم أسبوع الضحايا الرابع بعرض لفيلم "شتات الشتات، فلسطينيو العراق" والذي قام مركز العودة بإنتاجه لصالح قناة الجزيرة الوثائقية يوم الجمعة الموافق 25 كانون الثاني/يناير 2013 من الساعة السادسة والنصف وحتى التاسعة مساءَ، حيث سيحضر العرض ممثل عن قناة الجزيرة الفضائية ونقاد الفيلم وآخرين.

 

ملاحظات هامه الرجاء الحضور في المواعيد المحددة أعلاه وحجز مقاعدكم من خلال التواصل مع مركز العودة الفلسطيني على رقم: 02084530919 أو ايميل   info@prc.org.uk

يمكنكم حجز مقعدكم من خلال صفحات الفيسبوك الخاصة بالمؤتمر: https://www.facebook.com/events/490468764331061/?ref=ts&fref=ts

عنوان المؤتمر الدولي

Friends House, 173 Euston Road London, NW1 2BJ.

عنوان عرض الفيلم:

Hend House, 233 Shaftesbury Avenue, London, WC2H 8EEH

 

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/2812