خلال مؤتمر للأمم المتحدة حول القضية الفلسطينية: مركز العودة يشدد على أهمية حق العودة

خلال مؤتمر للأمم المتحدة حول القضية الفلسطينية: مركز العودة يشدد على أهمية حق العودة

شارك مركز العودة الفلسطيني في المؤتمر الدولي الخاص بدعم القضية الفلسطينية والذي انعقد في مقر الأمم المتحدة في العاصمة الايطالية روما على مدار ثلاثة أيام من 27 فبراير الى غاية 1 مارس 2013. وقد نظم المؤتمر اللجنة المعنية بممارسة حقوق الشعب الفلسطيني الغير القابلة للتصرف التابعة للأمم المتحدة. ومثل المركز الأستاذ عرفات بوجمعة مسؤول الوخدة القانونية والأستاذ سامح حبيب مسؤول الوحدة الاعلامية. وناقش المشاركون سبل دعم الشعب الفلسطيني في الأراضى المحتلة في ضوء إعلان دولة فلسطين والحصول على صفة مراقب في الأمم المتحدة


 

 وركز المؤتمر على أثر الإحتلال الإسرائيلي على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في الضفة والقدس وقطاع غزة. كما تم نقاش التحديات والفرص التي تواجه الدولة الفلسطينية الجديدة بالإضافة لدور الدول المانحة في دعم الشعب الفلسطيني ومشاريع التطوير وتحسين الخدمات.

 

وشارك مركز العودة ضمن سلسلة مشاركاته خلال العشر سنوات الماضية بصفته عضو في اللجنة المعنية بممارسة حقوق الشعب الفلسطيني الغير القابلة للتصرف بالإضافة لعدد من المؤسسات المراقبة والأعضاء ومندوبي دول العالم لدى الأمم المتحدة ومنظمة الأغذية والزراعة.

 

 

  

ركز مركز العودة في مشاركته على موضوع اللاجئين الفلسطينيين وحق العودة حيث دعى المركز إلى ضرورة مشاركة مندوبين وممثلين عن مخيمات اللجوء الفلسطيني في دول الشتات في القرارات المصيرية التي تهم الشعب الفلسطيني  وعدم اقتصار القضية الفلسطينية على الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

 

 

ونوه المركز على ضرورة تطبيق حق العودة باعتباره حق مقدس لا يمكن التخلي أو التنازل عنه. وانتقد أيضا بعض التصريحات التي تجاهلت نكبة العام 1948 واعتبرت أن الاحتلال الإسرائيلي بدء في العام 1967 الأمر الذي من شأنه الغاء حق عودة اللاجئين الفلسطينيين الذين هجروا سنة 1948 وما لحق الشعب الفلسطيني من تشريد وتقتيل وتهجير. وشدد المركز كذلك على ضرورة محاسبة إسرائيل من قبل الاتحاد الأوروبى ومعاقباتها بدلاً من مكافئتها على الجرائم اليومية التي تقوم بها ضد شعبنا الأعزل.

 

 

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/2908