توقعات بمشاركة رسمية وشعبية حاشدة بمؤتمر فلسطيني أوروبا الحادي عشر في بروكسل

توقعات بمشاركة رسمية وشعبية حاشدة بمؤتمر فلسطيني أوروبا الحادي عشر في بروكسل

أعلنت الأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي أوروبا ومركز العودة الفلسطيني عن تكثيف الاستعدادات في المراحل الاخيرة لعقد المؤتمر السنوي الحادي عشر في العاصمة البلجيكية بروكسل، وذلك يوم السبت الموافق 18 أيار/مايو 2013 ولمدة يوم كامل، ومن المتوقع أن يشمل المؤتمر عدداً من الأنشطة والفعاليات التي تناقش القضايا المركزية، التي تهم الشعب الفلسطيني، كقضية اللاجئين والقدس وحق العودة والأسرى والحصار وغيرها


هذا وتلقت المؤسسات المنظمة للمؤتمر والمؤسسات الشريكة مئات الطلبات من أبناء الجاليات الفلسطينية والعربية والإسلامية في أوروبا للمشاركة في هذا الحدث السنوي والذي ومن المتوقع أن يؤمه عدة آلاف.

وقد أصبح المؤتمر مهرجانا فلسطينيا لحق العودة على مستوى أوروبا وملتقى اجتماعي بامتياز حيث تجتمع العائلات الفلسطينية من كافة الدول للمشاركة في أنشطة اجتماعية كالسوق الفلسطيني والفقرات الشعبية التراثية التي تؤكد على التمسك بالحقوق مهما تغربت الاجيال وتباعدت المسافات.

وقد أكدت عدد من الشخصيات العربية والإسلامية حضورها، وفي مقدمتهم زعيم حزب حركة النهضة الحاكم في تونس الشيخ راشد الغنوشي، والإعلامي الفلسطيني وضّاح خنفر رئيس منتدى الشرق، والدكتور جمال الخضري عضو المجلس التشريعي ورئيس اللجنة الشعبية لرفع الحصار عن قطاع غزة، وسيتحدث النائب والأسير السابق محمد أبو طير عن أوضاع مدينة القدس في ظل حملة التهويد الإسرائيلية المكثفة عليها.

ومن الشخصيات التي ستشارك رئيس هيئة أرض فلسطين الدكتور سلمان أبو ستة، والناشط الفلسطيني أسامة أبو أرشيد رئيس تحرير صحيفة الميزان من الولايات المتحدة الأمريكية، والأستاذ صباح المختار رئيس جمعية المحامين العرب في بريطانيا وعدد من الأسرى المحررين منهم الرياضي محمود السرسك وصالح الحموري وأيمن الشراونة.

ومن ضمن فعاليات المؤتمر سيقام مهرجان للأفلام الوثائقية الفلسطينية، يعرض فيها فيلم عن فلسطينيي سوريا والعراق لأول مرة، إضافة إلى أفلام عن النكبة والقدس والأسرى والمستوطنات والحصار، وستعقد ورش عمل يشارك فيها مخرجو تلك الأفلام، من أبرزهم الإعلامية الفلسطينية والمخرجة روان الضامن من قناة الجزيرة، والمخرج التونسي جمال الدلالي والمخرج نورس أبو صالح والمخرجة بهية نمور.

وبدوره صرح المنسق العام للمؤتمر، عامر عواودة أن الاستعدادات جارية على قدم وساق وان هنالك طلبات كثيرة من التجمعات الفلسطينية حول أوروبا للمشاركة، وأن هنالك عشرات الحافلات تتجهز للقدوم من عدد من الدول الأوروبية كألمانيا وهولندا والدنمارك والسويد والنرويج وايطاليا وفرنسا ودول أخرى عديدة.

من ناحية أخرى صرح رئيس التجمع الفلسطيني في ألمانيا الدكتور سهيل أبو شمالة أن مؤتمر هذا العام يأتي في ظروف سياسية معقدة وحساسة تشهدها منطقة الشرق الأوسط خاصة فلسطين المحتلة حيث أن دولة الاحتلال الإسرائيلي لا تألو جهدا عن تشريد أبناء الشعب الفلسطيني في القدس المحتلة وتضييق الحياة اليومية على سكان الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأكد أبو شماله أن مشاركة جموع الفلسطينيين في أوروبا توجه رسالة للمحتل والداعمين له أن الحق الفلسطيني لا يسقط بالتقادم وان حق العودة حق مقدس لا يمكن التنازل عنها على الإطلاق، وأن شعار المؤتمر (هلت بشائر العودة) هو شعار يحمل الأمل والتفاؤل بالعودة للأرض والوطن في القريب بإذن الله. ويعتبر التجمع الفلسطيني في ألمانيا من أبرز الشركاء المساهمين في المؤتمر.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/2987