خبر وصور.. أعمال مؤتمر فلسطينيي أوروبا 11 في بلجيكا

خبر وصور.. أعمال مؤتمر فلسطينيي أوروبا 11 في بلجيكا

انطلقت اليوم السبت 18 أيار 2013 فعاليات مؤتمر "فلسطينيو أوروبا الحادي عشر" في العاصمة البلجيكية بروكسيل، وسط مشاركة حاشدة من الجاليات الفلسطينية في الدول الأوروبية بالإضافة للجاليات والتجمعات العربية والإسلامية المقيمة في بلجيكا. وينظم المؤتمر كل من الأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي أوروبا ومركز العودة الفلسطيني، وافتتح المؤتمر في تمام الساعة العاشرة صباحا ويستمر حتى الثامنة مساءً، حيث سيتم عقد عدد من ورش والمحاضرات إضافة إلى الفقرات الفنية والثقافية المستوحاة من التراث الفلسطيني التي تؤكد على التمسك بحق العودة والثوابت وحب الوطن
ويعتبر المؤتمر من أكبر التجمعات الفلسطينية التي تعقد في أوروبا، حيث يظهر الحضور الكبير مدى تمسك الفلسطينيين بهويتهم وترابهم الوطني وحق العودة بالرغم من تقادم الزمن وتعاقب الأجيال، إذ ينعقد مؤتمر هذا العام تحت شعار "هلت بشائر العودة". هذا ويشارك العديد من الشخصيات العربية والإسلامية في فعاليات المهرجان، وفي مقدمتهم زعيم حزب حركة النهضة الحاكم في تونس الشيخ راشد الغنوشي، والإعلامي الفلسطيني وضّاح خنفر رئيس منتدى الشرق وسيتحدث النائب والأسير السابق محمد أبو طير عن أوضاع مدينة القدس في ظل حملة التهويد الإسرائيلية المكثفة عليها.

وقد حضر عدة آلاف من اللاجئين الفلسطينيين في أوروبا لفعاليات المؤتمر الحادي عشر لفلسطينيي أوروبا قدموا جوا وبرا إلى بلجيكا بعائلاتهم

أعرب رئيس مؤتمر فلسطينيي أوروبا ورئيس مركز "العودة" الفلسطيني في بريطانيا ماجد الزير، عن ارتياحه لسير فعاليات الدورة الحادية عشر لمؤتمر فلسطينيي أوروبا، واعتبر الحضور المكثف للجاليات الفلسطينية التي حضرت دورة هذا العام الترجمة الواقعية لخيارات الشعب الفلسطيني في المستقبل.

وبدوره صرح عضو المجلس الوطني الفلسطيني ومنسق حق العودة سلمان أبو ستة عن أسفه لغياب أي ممثل عن السفارة الفلسطينية في بلجيكا لمختلف الانشطة والفعاليات التي احتضنتها بروكسيل خلال هذا الأسبوع بمناسبة إحياء الذكرى 65 للنكبة. وأعلن أبو ستة في تصريحات له اليوم السبت (18/5) في بروكسيل، أنه اتصل شخصيا بالسفارة الفلسطينية للاستفسار عن سبب غيابهم مع إسرائيل عن الفعاليات التي احتضنها مقر البرلمان الأوروبي بمناسبة ذكرى النكبة، وقال: "لقد طلبوا مني نصف ساعة للإجابة قبل ثلاثة أيام لكنهم لم يردوا إلى يوم الناس هذا"، كما قال.

وكشفت مصادر من اللجنة التنظيمية لمؤتمر فلسطينيي أوروبا النقاب عن أنهم وجهوا الدعوة للسفارة الفلسطينية لحضور فعاليات المؤتمر لكنهم رفضوا التجاوب مع الدعوة

أما رئيس حركة النهضة التونسية الشيخ راشد الغنوشي أن كل خطوة نحو الحرية والعدل والانفتاح الإعلامي هي خطوة باتجاه تحرير فلسطين، ووصف القضية الفلسطينية بأنها أعدل وأنبل القضايا في العالم.

وأشاد الغنوشي في كلمة له اليوم السبت (18/5) أمام مؤتمر فلسطينيي أوروبا الذي تحتضنه العاصمة البلجيكية بروكسيل تحت شعار "هلت بشائر العودة"، بأداء المنظمات الفلسطينية العاملة في أوروبا وعلى رأسها مركز العودة، وقال "بأن فلسطينيي الشتات استطاعوا بمجهودات ذاتية أن يحولوا ليس القضية الفلسطينية وحدها بل والإسلام إلى ناطق بكل اللغات وبأرقى الأدوات والأساليب حضارية".

هذا وقم تم إقامة مهرجان للأفلام الوثائقية الفلسطينية، يعرض فيها أفلام وثائقية عن فلسطينيي سوريا والعراق لأول مرة، إضافة إلى أفلام عن النكبة والقدس والأسرى والمستوطنات والحصار، وستعقد ورش عمل يشارك فيها مخرجو تلك الأفلام، من أبرزهم الإعلامية الفلسطينية والمخرجة روان الضامن من قناة الجزيرة، والمخرج التونسي جمال الدلالي والمخرج نورس أبو صالح.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/2998