لتتكاتف الجهود من أجل حماية البيت الفلسطيني وتحصينه من المخاطر

شهدت الساحة الفلسطينية مؤخراً سلسلة من التطوّرات المؤسفة، ذات الانعكاسات الخطيرة على شعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة. وأثارت تلك التطوّراتُ القلقَ البالغ لدى أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات، وشاطرهم القلق إخوانهم الفلسطينيون في بريطانيا باعتبارهم جزءاً منهم، يحملون همّهم ويدافعون عن قضيتهم في شتى المحافل ويتوقون إلى تفعيل حق العودة إلى أرضهم وديارهم في فلسطين.

 


وفي ظل هذه الأوضاع، التأم ممثلو المؤسسات والفعاليات والشخصيات الفلسطينية على الساحة البريطانية بدعوة من مركز العودة الفلسطيني ورابطة الجالية الفلسطينية والمنتدى الفلسطيني في بريطانيا.وعبّر المجتمعون في العاصمة البريطانية، عن انشغالهم بما يلمّ بشعبهم الفلسطيني في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخه، والتي تتعاظم فيها مخاطر الاحتلال على أرضهم ومقدساتهم، وتتزايد فيها التحديات التي تكتنف قضيتهم والضغوط التي تكبِّل حقوقهم العادلة غير القابلة للتصرّف.

وشدّد المجتمعون على1- الدم الفلسطيني خطّ أحمر، لا يجوز انتهاك حرمته، ومن الواجب الوطني على جميع أبناء الشعب الفلسطيني بغض النظر عن الانتماءات السياسية بوقف جميع الحملات التحريضية التي تغذي حالة الفرقة والفوضى.2- دعوة كل من قياديي حركتي فتح وحماس بتحمل المسؤولية الوطنية والأخلاقية والعمل الجدي بتطبيق قواعد "الضبط والربط" على جميع عناصرهم وانهاء حالة "فوضى السلاح"3- اشراك جميع فعاليات المجتمع الفلسطيني، من فصائل ومؤسسات المجتمع المدني ومستقلين في الحوار من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية، على قاعدة مواجهة الإحتلال وفك الحصار، مع الالتزام بالثوابت الوطنية.4- إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية ومجلسها الوطني على أسس تعتمد على الإنتخاب المباشر الحر لكل الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده.5- تشكيل لجنة متابعة مكونة من ماجد الزير، رجب شملخ، زاهر بيراوي، إلياس نصرالله، أمجد طه، لتفعيل دور الجالية الفلسطينية في بريطانيا.

أسماء الموقعين والمشاركين حسب الترتيب الأبجدي

إبراهيم حمامي - ابراهيم درويش - أحمد رمضان - أحمد سيف - إلياس نصرالله - أمجد طه - حافظ الكرمي - رجب شملخ - زاهر بيراوي - زياد العالول - عدنان صباح - عدنان فاعور - عرفات ماضي - عطا الله سعيد - غادة الكرمي - غسان فاعور - فؤاد حداد - ماجد الزير - ماهر عثمان - مجدي عقيل - محمد صوالحه - محمد مشارقه - محمد نصير - منذر أبوناموس - ميشيل عبد المسيح - نواف التميمي - يحيى زلوم

لندن، في 17 كانون الثاني/ يناير

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/304