بمشاركة سياسية ودبلوماسية... فلسطينيو أوروبا يطالبون بالعودة لفلسطين

بمشاركة سياسية ودبلوماسية... فلسطينيو أوروبا يطالبون بالعودة لفلسطين

انطلقت صباح اليوم السبت فعاليات مؤتمر فلسطينيي أوروبا الثاني عشر في العاصمة الفرنسية باريس والذي ينظمه كلاً من الأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي أوروبا ومركز العودة الفلسطيني في لندن ، والمنتدى الفلسطيني بفرنسا بمشاركة الآلاف من فلسطينيي  أوروبا الذين تدفقوا إلى باريس من عشرات الدول الأوروبية


وافتتح اللقاء الأستاذ عادل عبد الله الأمين العام لمؤتمر فلسطينيي أوروبا والذي شدد على أهمية عقد المؤتمر للتأكيد للتمسك بحق العودة للاجئين الفلسطينيين وذلك من خلال الحشود التي أمت المؤتمر صباح اليوم.وتحدث  في الفترة الافتتاحية  دولة السيد طاهر المصري رئيس الوزراء الأردني الأسبق والذي شدد على ضرورة إعطاء الشعب الفلسطيني كامل حقوقه بما فيها حق العودة وإقامة الدولة وإنهاء الاحتلال. وتلاه في الحديث والسيد هايل الفاهوم السفير الفلسطيني في فرنسا الذي شدد على التمسك بالثوابت الفلسطينية الأساسية  على رأسها حق العودة. وشكر السفير المنظمين على عقد هذا المؤتمر ذو الدلالة الهامة والذي يساهم في حماية حقوق الشعب الفلسطيني الأصلية.

 

بدوره شدد رئيس المؤتمر ومدير مركز العودة الفلسطيني الأستاذ ماجد الزير على ضرورة تضافر جهود الأطراف الفلسطينية كافة من خلال المصالحة وذلك للعمل المشترك باتجاه تطبيق حق العودة كاملة لملايين اللاجئين الفلسطينيين وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

 

أما رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني فتحدث عبر الفيديو وطالب بشكل بتكثيف الجهود والعمل فى اوروبا من اجل مساعدة الشعب الفلسطيني ورفع الحصار عن غزة ومن ثم استرجاع كامل الحقوق الفلسطينية على رأسها حق العودة.

 

أما السيدة محرزية العبيدي نائب رئيس المجلس التأسيسي فأكدت ان الدولة التونسية ملتزمة بمساعدة الشعب الفلسطيني شعباً وقيادة  وفى كافة المحافل الدولية. واشارت العبيدي ان رمزية هذا المؤتمر تشير ان الشعب الفلسطيني لم يتخلى عن ثوابته خاصة حق العودة

 

 بدوره قال المطران رياح أبوالعسل  من مدينة الناصرة ان الشعب الفلسطيني فى الداخل يقف قلباُ وقالبا مع ابناء شعبه فى الشتات للحصول على حقوقهم.

ويشارك فى المؤتمر كلاً من السيد هاني المصري مدير مركز مسارات في الضفة الغربية والسيد تيسير نصرالله رئيس مركز يافا في الضفة وعضو المجلس الثوري لحركة فتح و السيد عبدا لله بن منصور رئيس إتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا و السيد عمر الأصفر رئيس إتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا و السيدة إنتصار عباس عضو الأمانة العامة للمؤتمر و السيد أنور الغربي- حقوقي عربي –جنيف. ويشارك فى المؤتمر شخصيات أخرى.هذا وكان هنالك مطالبة واضحة من الحشود الحاضرة بتطبيق حقهم في العودة لديارهم وقراهم التي هجروا منها وذلك من  خلال اللافتات والشعارات التي رفعوها في جنبات القاعة التي غصت بالآلاف.

 

ويحمل شعار المؤتمر فلسطين تجمعنا.. والعودة و تتخلل أعمال المؤتمر فقرات تراثية متنوعة ومعارض صور وعرض أفلام وثائقية عن القضية اعتاد المؤتمر على إقامتها، مع الأسواق الخيرية التي تضم المنتجات الفلسطينية بمشاركة عدد من المؤسسات الفلسطينية الأوربية.يتبع

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3294