مؤتمر فلسطينيي أوروبا الثالث عشر يسلط الضوء على قضية فلسطينيي سورية

مؤتمر فلسطينيي أوروبا الثالث عشر يسلط الضوء على قضية فلسطينيي سورية

بمشاركة برلمانية أوروبية... مؤتمر فلسطينيي أوروبا الثالث عشر يسلط الضوء على قضية فلسطينيي سورية


 

تواصلت استعدادات رئاسة مؤتمر فلسطينيي أوروبا لعقد النسخة الثالثة عشرة من مؤتمرها السنوي في العاصمة الالمانية برلين يوم السبت الموافق 25 نيسان/أبريل 2015 بالشراكة مع مركز العودة الفلسطيني والتجمع الفلسطيني في ألمانيا وبالتعاون مع المؤسسات الفلسطينية والعربية العاملة هناك وعموم أوروبا

 

 وسيناقش المؤتمر العديد من القضايا الهامه التي تخص الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات ومن أبرزها قضية فلسطينيي سوريه وما ألت اليه ظروفهم من قتل وتهجير جراء الحرب الأهلية الدائرة هناك منذ 4 أعوام.

 

ونوه الاستاذ طارق حمود على أنه سيتم افراد ورشة عمل خاصة تناقش سبل ايجاد حلول سريعة في ظل التطورات المتسارعة التي عصفت بمخيمات اللجوء الفلسطينية في سورية و التي أفرغت أغلب المخيمات من وجود اللاجئ الفلسطيني والذي يشكل رمزية حق العودة، كما سيتوافد العشرات من ابناء فلسطينيي سورية من عدة بلدان باتجاه المؤتمر، إضافة إلى معرض فني خاص بالمأساة لأحد فناني المخيمات، وأكذ حمود ان حضور هذه القضية في مؤتمر هذا العام سيشمل جوانب أخرى متعددة خلال فقرات المؤتمر.

 

بدوره صرح الدكتور مازن كحيل مدير مجلس العلاقات الاوروبية الفلسطينية أن عدداً من البرلمانيين الأوروبيين من بريطانيا واسكتلندا وألمانيا وايرلندا سيشاركون في المؤتمر. وأشار كحيل ان مشاركة هؤلاء البرلمانيين هي اشارة دعم واضحة من هؤلاء السياسيين لحقوق الشعب الفلسطيني خاصة حقهم في العودة حيث يمثل هذا المؤتمر رمزية خاصة.

 

وسيتمحور جوهر المؤتمر وأنشطته حول الدور المنوط بفلسطينيي القارة الاوروبية تجاه قضايا الوطن المختلفة خاصة في ظل ما تمر به القضية من تطورات متلاحقة في مختلف المجالات من أبرزها تهويد القدس وحصار غزة وجدار الفصل العنصري وحق العودة وقضايا عديدة. كما وسيتناول المؤتمر البحث في آفاق تطوير العمل المؤسساتي الفلسطيني في أوروبا. كما وسيفرد المؤتمر مساحة خاصة للشباب الفلسطيني في أوروبا والي سيكون عنوان المرحلة خلال العقود المقبلة حيث سيتم تنظيم عدة ورش عمل تجمع الشباب لصيغة رؤية في هذا الخصوص.

 

يذكر أن المؤتمر سينعقد في 25 نيسان- أبريل القادم، وسيتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة التي تسلط الضوء على كافة محاور القضية الفلسطينية، وذلك بحضور مجموعة من الشخصيات والرموز الفلسطينية في أوروبا والعالم العربي، بالإضافة إلى عدد كبير من الشخصيات الرسمية العربية والدولية المتفاعلة مع القضية الفلسطينية.

 

 يذكر أن مؤتمر فلسطينيي أوروبا الأول عقد في العاصمة البريطانية لندن العام 2003 وتتابعت بعده المؤتمرات في عدد من العواصم الأوروبية منها فيينا وبرلين وميلانو وكوبنهاغن ومالمو وروتردام وفوبرتال وبروكسل وباريس، ويعتبر أكبر تظاهرة لفلسطينيي الشتات على مستوى القارة الأوروبية والعالم ويحضره الألاف من فلسطينيي أوروبا.

 

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3399