مؤتمر فلسطينيي أوروبا يكرم الفنان الفلسطيني ابن مخيم اليرموك المحاصر أيهم أحمد

مؤتمر فلسطينيي أوروبا يكرم الفنان الفلسطيني ابن مخيم اليرموك المحاصر أيهم أحمد

أعلنت رئاسة مؤتمر فلسطينيي أوروبا الذي تنعقد دورته الثالثة عشرة خلال أيام في العاصمة الألمانية برلين، عن نيتها تكريم الفنان الفلسطيني "أيهم أحمد"، الذي صدح بأغنياته وألحانه من قلب مخيم اليرموك المحاصر منذ أكثر من 650 يوماً على التوالي.


 

 

ويأتي هذا التكريم ضمن سلسلة فعاليات رئيسية خلال المؤتمر، ستركز اهتمامها على ملف فلسطينيي سورية ومأساتهم، فيما يتجهز المئات من أبناء اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سورية إلى أوروبا لحضور فعاليات المؤتمر هذا العام، حيث يخصص المؤتمر معرضاً فنياً لأحد فناني مخيمات سورية، فيما تعقد ورشة عمل رئيسية حول هذا الموضوع.

 

يذكر أن "أيهم أحمد" هو شاب فلسطيني لايزال يقبع تحت الحصار الخانق الذي يتعرض له مخيم اليرموك، وهو عازف بيانو اشتهرت أغنياته مع فرقته الفنية مع بعض شباب المخيم التي نقلت المأساة عبر ألحانٍ سجلها وسط الدمار الذي حلّ بالمخيم، فيما شكلت فرقته الأخرى مع الأطفال مشهداً تراجيدياً لواقع الفلسطينيين في سورية عموماً وفي اليرموك خاصة.

 

وفي ظل الظرف الحالي لمخيم اليرموك، فليس من المتوقع أن يتمكن أيهم من تسلم جائزته التكريمية، إذ سينوب عنه في استلامها أحد أصدقائه من فلسطينيي سورية، الذين وصلوا حديثاً إلى ألمانيا عبر طرق الموت التي يسلكها الفارون من جحيم الحرب هناك.

 

وقد رحب الأستاذ ماجد الزير بحضور أيهم بأغنياته وألحانه في المؤتمر، حيث أكد أن الحضور الرمزي لفنان مبدع كأيهم، هو حضور لليرموك بآلامه وآماله، وهو بنفس الوقت جزء من رسالة المؤتمر التي أكدت على ضرورة نقل ومناقشة معاناة فلسطينيي سورية، الذين يشكلون جزءاً مهماً من شعبنا الفلسطيني، وختم الزير قوله بضرورة تفعيل هذا الملف، ووضعه على أولويات كافة المؤسسات والجهات الفلسطينية الرسمية وغير الرسمية، مطالباً بأن نتوحد كفلسطينيين للوقوف في وجه آلة الموت التي تحصد أرواح شعبنا في مخيمات سورية. 

 

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3401