مركز العودة الفلسطيني يقيم حفل تكريم خاص للسيد علي محسن حميد سفير جامعة الدول العربية في لندن

 	مركز العودة الفلسطيني يقيم حفل تكريم خاص للسيد علي محسن حميد سفير جامعة الدول العربية في لندن

في أجواء ودية أخوية وتعبيرا عن خالص التقدير للجهود الكبيرة التي قام بها السيد علي محسن حميد خلال فترة عمله سفيرا للجامعة العربية في لندن أقام مركز العودة الفلسطيني حفل وداع خاص للسفير حميد في لندن يوم الأربعاء 10/08/2005.


أقيم الحفل الذي حضره مجموعة من شخصيات الجالية العربية في لندن وبعض الإعلاميين في فندق الهوليدي إنّ غرب لندن. وكانت الأجواء ودية للغاية حيث افتتح الحفل السيد ماجد الزير مدير مركز العودة الفلسطيني معتبرا إن هذا الحفل الخاص هو للتعبير عن خالص الود وعميق التقدير للجهود الكبيرة التي قام بها السيد علي محسن حميد من خلال موقعه، سواء فيما يتعلق بفلسطين أو غيرها من القضايا العربية والإسلامية الكثيرة. وقد شدد السيد الزير على الدور المهم الذي لعبه السفير خلال فترة إقامته في لندن للدفاع عن القضايا العربية وخاصة قضية فلسطين سواء بمشاركته الشخصية في مختلف الأنشطة والفعاليات الجماهيرية أو من خلال وسائل الإعلام المختلفة أو عبر علاقاته الدبلوماسية والشخصية الواسعة.

وأشار مدير مركز العودة إلى التعاون الكبير الذي أبداه السفير والذي تمثل في إقامة الكثير من الأنشطة المشتركة بين المركز وجامعة الدول العربية وضرب مثلا بذلك مؤتمر "قانون العودة الإسرائيلي وأثره على الصراع في فلسطين" الذي أقيم في جامعة لندن عام 2003 تحت رعاية أمين عام جامعة الدول العربية السيد عمرو موسى، إضافة إلى الكثير من الأنشطة الأكاديمية والإعلامية الأخرى.

وبدوره شكر السفير حميد الحضور ومركز العودة على رعايته هذا الحفل الخاص الذي اعتبره ليس تكريما لشخصه فقط بل تكريما للجامعة العربية التي مدت جسور التعاون مع مختلف المنظمات غير الحكومية سواء منها العربية أو الإسلامية أو الإنجليزية. وأشاد السفير بدور الجالية العربية ممثلة بناشطيها ومؤسساتها الكثيرة للدفاع عن القضايا العربية. وثمّن في هذا السياق الدور المهم الذي يقوم به مركز العودة للتعريف بقضية فلسطين وبالأخص قضية اللاجئين الفلسطينيين وحقهم في العودة إلى ديارهم. واستعرض السفير في كلمته تاريخ العلاقة بين مكتب جامعة الدول العربية في لندن ومركز العودة الذي نما نمو سريعا في فترة زمنية قصيرة وحقق الكثير من المشاريع المهمة على الساحة البريطانية. وختم السفير كلمته بقوله أنه يغادر هذه البلد وهو راضٍ عما قام به من أعمال كانت تصب في مصلحة الأمة العربية والدفاع عن قضاياها المصيرية المهمة.

هذا وقد تخلل حفل الوداع تقديم جائزة رمزية تقديرية من مركز العودة للسفير علي حميد قدمها مدير المركز ماجد الزير تعبيرا عن خالص التقدير والامتنان لما قدمه السفير لمركز العودة خصوصا والقضية الفلسطينية عموما.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/343