رسائل احتجاج ومطالبات للبرلمان البريطاني ومجلس حقوق الإنسان بخصوص الأوضاع في الضفة الغربية

رسائل احتجاج ومطالبات للبرلمان البريطاني ومجلس حقوق الإنسان بخصوص الأوضاع في الضفة الغربية

وجّه مركز العودة الفلسطيني رسائل احتجاج ومطالبات عاجلة للبرلمان البريطاني والدول الأعضاء فى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، طالبهم فيها بالتحرك العاجل للجم قوات الاحتلال الإسرائيلي وقطعان المستوطنين فى القدس المحتلة والضفة الغربية، حيث بلغت الانتهاكات بحق الفلسطينيين إلى درجة عالية الخطورة، في ظل صمت دولي مطبق.


 

وجاء فى الرسالة التي وجهت لجميع أعضاء البرلمان البريطاني مطالبة عاجلة بضرورة الضغط على حكومة المحافظين الحالية من أجل وقف بيع السلاح لإسرائيل، وتجميد العلاقات التجارية معها، خاصة البضائع التي تنتجها المستوطنات، التي لايزال القانون الدولي يؤكد على عدم شرعيتها.

 

ونوهت الرسالة أن الصمت البريطاني تجاه سياسة إسرائيل العدائية ضد الفلسطينيين، هو انتهاك آخر للقيم والمبادئ البريطانية.

 

وطالبت الرسالة أيضاً بضرورة إعداد قائمة سوداء للشخصيات الإسرائيلية، خصوصاً قادة المستوطنين، الذين يقومون بعمليات التحريض، ويوفرون غطاءً للإرهاب الذي يمارسه المستوطنون وجيش الاحتلال.

 

في الوقت ذاته، وجّه المركز رسالة عاجلة لأعضاء مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، شدد فيها على ذات المطالب، بالإضافة إلى ضرورة إدانة سلوك الإرهاب الإسرائيلي.

 

لندن

8/10/2015

 

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3447