مركز العودة الفلسطيني يضع أعضاء مجلس حقوق الإنسان والعموم البريطاني بصورة الحالة المتدهورة للأسير للقيق

مركز العودة الفلسطيني يضع أعضاء مجلس حقوق الإنسان والعموم البريطاني بصورة الحالة المتدهورة للأسير للقيق

بيان صحفي- لندن - 16 فبراير 2016 - أطلق مركز العودة الفلسطيني في بريطانيا حملة ضغط داخل  مجلس حقوق الإنسان والبرلمان البريطاني تطالب  الدول الأعضاء والبرلمانيين بالتدخل  الفوري لإنقاذ حياة  الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام محمد القيق.


 

وشددت الرسالة على ضرورة التدخل الفوري في طل الحالة الصحية المتدهورة للقيق والتي وصلت إلى مراحل حرجة في ظل تعنت سلطات السجون الإسرائيلية.

 

وشملت الحملة التي أطلقها المركز على عدة  مطالب، و إحاطت أعضاء مجلس حقوق الإنسان والعموم البريطاني بالوضع اللاقانوني  للقيق، وخرق الاحتلال الإسرائيلي لعدة قوانين دولية ذات علاقة بحقوق الإنسان.

 

وطالبت  الرسالة  بضرورة الضغط على إسرائيل  للتوقف عن السياسات العنصرية التي تستهدف الأسرى والمعتقلين.

 

هذا وسيخاطب مركز العودة الفلسطيني اليوم محافل أوروبية ودولية تتبع الأمم المتحدة، ويضعهم فى صورة وضع القيق  ويطالبهم بتحمل مسؤلياتهم.

-انتهى-

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3470