ندوة حول ضحايا التعذيب والمعتقلين من فلسطينيي سوريا

ندوة حول ضحايا التعذيب والمعتقلين من فلسطينيي سوريا

أقام مركز العودة الفلسطيني، اليوم الاثنين ١٩ سبتمبر ٢٠١٦م، عدداً من الفعاليات ضمن أعمال مجلس حقوق الإنسان المنعقد في جنيف بدورته الثالثة والثلاثين.

 

حيث قدم المركز مداخلة شفوية ضمن جلسة النقاش العام اللاحق لمداولات لجنة التحقيق الخاصة بسورية، ألقاها مندوب المركز "أحمد حسين" وخصصت للحديث عن المعتقلين الفلسطينيين في سورية وضحايا التعذيب.

كما نظم المركز ندوة خاصة حول ذات العنوان استضافت الشاهد "محمد نجمة" كأحد المعتقلين السابقين من أبناء مخيم اليرموك، تحدث عن مشاهداته وتجربته الشخصية خلال الاعتقال في فروع الأمن السوري. كما تحدث مندوب المركز ومنسق مجموعة العمل "أحمد حسين" عن إحصائيات المجموعة للحالات المشابهة، وتفاصيل الانتهاكات وضحايا التعذيب من المعتقلين والمختفين قسرياً. واختتمت الندوة بعرض من الباحثة "غلنوز سيدمنوفا" من مركز جنيف لحقوق الانسان حول موقف القانون الدولي من هذه الانتهاكات وسبل توظيف أدوات مجلس حقوق الانسان للتعامل معها ومنع استمرارها. 

هذا وقد أودع المركز مسبقاً مداخلة كتابية موسعة تم اعتمادها ضمن وثائق المجلس الرسمية. 

 

 

تأتي هذه المشاركات اليوم ضمن سلسلة فعاليات تستمر حتى نهاية الأسبوع يشارك فيها المركز بأنشطة متعددة تخص القضية الفلسطينية واللاجئين على وجه الخصوص.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3532