صحيفة الديلي إكسبريس البريطانية تعتذر لمركز العودة

صحيفة الديلي إكسبريس البريطانية تعتذر لمركز العودة

لندن 3 فبراير 2017م

تمكن مركز العودة الفلسطيني في لندن من تحقيق مكسب قانوني ضد صحيفة "ديلي إكسبريس" في لندن، تمثل في تراجعها عن معلومات مغلوطة تخص المركز. وأقرت الصحيفة البريطانية بارتكاب خطأ في تغطيتها لندوة إطلاق حملة الاعتذار عن وعد بلفور التي عقدها المركز داخل مجلس اللوردات في ديسمبر الماضي. ونشرت الصحيفة اعتذاراً وتصويباً في صفحتها المطبوعة والإلكترونية مشفوعاً بتوضيح رسمي صادر عن المركز، وذلك بعد خطوات قانونية اتخذها مركز العودة.

 

وكانت الصحيفة البريطانية قد ارتكبت خطأ مهنياً بنشر معلومات مغلوطة في تغطيتها لندوة إطلاق حملة المركز بمناسبة مئوية وعد بلفور، حيث ادّعت استضافة متحدثين معادين للسامية خلال اللقاء، وعلى إثر ذلك تقدم المركز بشكوى رسمية إلى منظمة المعايير الصحفية البريطانية IPSO متهماً الصحيفة بممارسة التضليل الإعلامي ونشر معلومات خاطئة دون التثبت من صدقيتها ومطالباً إياها بالتراجع عن ذلك.

 

وفي هذا الصدد، يؤكد المركز المضي قدماً بإجراءات مشابهة ضد صحيفة "الديلي ميل" على خلفية ارتكاب خطأ مماثل، موضحاً عدم تساهله تجاه أي منشورات تفتقر للمصداقية وتؤثر على صورته كمؤسسة بريطانية تعمل وفق اللوائح والقوانين، ولديها صلات وثيقة مع السياسيين والنواب البريطانيين والأوروبيين، وتحمل الصفة الاستشارية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3590