مركز العودة يشيد بتقرير منظمة الاسكوا حول ممارسات إسرائيل العنصرية في فلسطين

مركز العودة يشيد بتقرير منظمة الاسكوا حول ممارسات إسرائيل العنصرية في فلسطين

 

 

لندن - جنيف - 17 مارس 2017م

 

رحب مركز العودة الفلسطيني بالتقرير الذي صدر أمس عن منظمة الاسكوا والذي اعتبرت فيه أن إسرائيل بسياساتها وممارساتها بحق الفلسطينيين مذنبة بارتكاب جريمة الفصل العنصري (الأبارتهايد).

 

واعتبر المركز أن هذا التقرير هو انتصار جديد يضاف إلى إنجازات الحراك القانوني والحقوقي الذي تقوده المؤسسات المدافعة عن حقوق الانسان، حيث أن صدور هذه النتيجة عن إحدى هيئات الأمم المتحدة هو مؤشر حقيقي على حجم الوضوح في التأصيل القانوني لمثل هذه الممارسات، وبالتالي فهو نتيجة طبيعية لاستمرار إسرائيل في ارتكاب الانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني برغم الغطاء الدولي.

 

ويؤكد المركز على أهمية البناء على مثل هذه الانجازات والمراكمة عليها وصولاً إلى وقف الممارسات العنصرية بشكل قاطع ومحاكمة المسؤولين عنها أمام المحافل الدولية. ويضم المركز صوته إلى أصوات المدافعين عن حقوق الشعب الفلسطيني، ويدعو إلى تطبيق القانون الدولي ومبدأ عدم التمييز وصون حق الشعوب في تقرير مصيرها وتحقيق العدالة.

 

وكان التقرير الذي أُعلن عنه في مؤتمر صحفي من بيروت يوم أمس قد خلص إلى أن "إسرائيل قد أسست لنظام فصل عنصري يهيمن على الشعب الفلسطيني بأجمعه" حيث أكد أن "إسرائيل بسياساتها وممارساتها مذنبة بارتكاب جريمة الفصل العنصري الأبارتهايد كما تعرفها صكوك القانون الدولي"، ولفتت الأمينة التنفيذية للاسكوا "ريما خلف" خلال المؤتمر الصحفي إلى أن إسرائيل نجحت في فرض نظام الأبارتهايد عبر تفتيت الشعب الفلسطيني جغرافياً وإضعافه سياسياً وقمعه من خلال فرض منظومة من القوانين والسياسات الخاصة بها.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3633