مركز العودة الفلسطيني يطرح أوضاع فلسطينيي الـ 48 في مداخلة شفوية في جنيف

مركز العودة الفلسطيني يطرح أوضاع فلسطينيي الـ 48 في مداخلة شفوية في جنيف

 

جنيف - 17 آذار 2017

 

قدم مركز العودة مداخلة شفوية في الدورة الرابعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان في مقر الأمم المتحدة في جنيف، المداخلة التي ركزت على حقوق فلسطينيي الـ 48 والتمييز العرقي الذي تمارسه السلطات الإسرائيلية ضدهم، أدانت إصدار إسرائيل لعدد من القوانين العنصرية المخالفة للقوانين والمواثيق الدولية، كما ناقشت المداخلة حق العودة الفلسطيني.

 

وأشارت المداخلة إلى أن الأقلية الفلسطينية في أراضي الـ 48 يعانون من نتائج الاستعمار ويواجهون الكثير من الممارسات العنصرية بسبب أصولهم وهويتهم الثقافية. وناقشت المداخلة قانون العودة الإسرائيلي والذي يسمح لكل اليهود في العالم بالهجرة إلى فلسطين والحصول على الجنسية الإسرائيلية بينما يمنع هذا القانون وغيره من القوانين الفلسطينيين من أي حق في العودة إلى الأراضي التي هجروا منها عام 1948 ضاربةً بعرض الحائط كل القوانين والمواثيق الدولية التي تعترف بحق العودة الفلسطيني.

 

المداخلة التي قدمها رئيس قسم العلاقات والاتصال في مركز العودة الفلسطيني سامح حبيب أكدت أيضاً على رفضها للمارسات الإسرئيلية في كل من قرية العراقيب وأم الحيران واصفةً هذه الممارسات بالتطهير العرقي الممنهج والذي يهدف إلى تصفية حق العودة الفلسطيني. وطالب حبيب في مداخلته أعضاء مجلس حقوق الإنسان بالتدخل لوقف مثل هذه الممارسات التي تتعارض والمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان، كما طالب بمحاسبة كل المسؤولين عن ارتكاب هذه الممارسات.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3634