مركز العودة يخاطب مجلس حقوق الإنسان حول انتهاكات بحق النشطاء الفلسطينيين

مركز العودة يخاطب مجلس حقوق الإنسان حول انتهاكات بحق النشطاء الفلسطينيين

 

جنيف، لندن 21 مارس 2017م

استمراراً لسلسلة فعالياته في مجلس حقوق الإنسان بدورته الرابعة والثلاثين في جنيف، ألقى مركز العودة الفلسطيني ممثلاً بمسؤول قسم العلاقات والاتصال "سامح حبيب" مداخلة شفوية أثناء مناقشة البند السابع على جدول الأعمال، وذلك في الجلسة المخصصة للحوار التفاعلي مع المقرر الخاص لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

وقد خصص المركز هذه المداخلة للدفاع عن النشطاء الفلسطينيين أفراداً ومؤسسات حيث سلط الضوء على التدهور المستمر للوضع الأمني والذي يأتي ضمن حملة ممنهجة تهدف إلى مزيد من التضييق على المجتمع المدني الفلسطيني ككل وفي طليعته شريحة النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان في فلسطين.

 

كما حمّل المركز المسؤولية عن سلامة المدافعين عن حقوق الإنسان للسطات الإسرائيلية التي تعمد إلى تصوير عملهم السلمي والمشروع كتهديدات أمنية، ما يعرضهم بشكل متزايد إلى هجمات المستوطنين وخصوصاً من اليمين المتطرف.

 

وعن استهداف المؤسسات المشابهة في أوروبا، تطرق المركز إلى المحاولات الحثيثة للوبيات الإسرائيلية لنزع المشروعية عن منظمات حقوق الإنسان التي تنتقد الممارسات الإسرائيلية والتعمية عليها وإعاقة عملها وتعريض كوادرها إلى الخطر بطريقة تتنافى مع القانون الدولي.

 

واختتم المركز مداخلته بتوجيه دعوة إلى الدول الأعضاء لاتخاذ خطوات وإصدار تصريحات تسلط الضوء على التهديدات والمضايقات التي تواجهها منظمات حقوق الانسان والعاملين فيها من أجل تحقيق العدالة والمسالة وتطبيق القانون في الأراضي المحتلة.

 

 

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3640