مداخلة ثانية لمركز العودة ضمن البند السابع لمجلس حقوق الإنسان

مداخلة ثانية لمركز العودة ضمن البند السابع لمجلس حقوق الإنسان

 

 

 

 

جنيف، لندن، 21 مارس 2017م

ألقى ممثل مركز العودة الفلسطيني ومسؤول قسم العلاقات والاتصال، سامح حبيب، مداخلة شفوية ثانية أمام مجلس حقوق الإنسان ضمن جلسة المناقشة العامة للبند السابع المخصص لحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

وذكّر حبيب في مستهل المداخلة المجلس بأن هذا العام يحمل الذكرى المئة لإعلان وعد بلفور، والسبعين لذكرى النكبة، والخمسين لاحتلال الضفة والقدس الشرقية، ويوافق مرور عشر سنوات على بداية الحصار على قطاع غزة.

 

وعن أوضاع الفلسطينيين في الأراضي المحتلة قال إن الفلسطينيين ما يزالون يعانون من الاحتلال العسكري غير القانوني وسياساته وممارساته القائمة على الفصل العنصري، والتي تكرس إبعاد الفلسطينيين عن أراضيهم وتمنع عودتهم وفق قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

 

وقد طالب المركز بإنهاء الاحتلال الذي يعتبر المسبب الرئيسي والجذري لسلسلة الانتهاكات التي تطال مختلف المناطق بما فيها قطاع غزة المحاصر الذي يشهد تهالكاً في البنى التحتية وتناقصاً شديداً في مقومات الحياة الأساسية بما ينذر بالخطر على قاطنيه المدنيين.

 

واختتم المركز مداخلته بتوجيه نداء إلى الدول الأعضاء بضرورة دعم أنشطة المقاطعة وسحب الاستثمارات والتفاعل إيجابياً مع هذه المبادرات كجزء من التزاماتها تجاه تطبيق بنود القانون الدولي ذات الصلة.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3641