الحكومة البريطانية تعترف بالتقصير تجاه الشعب الفلسطيني

الحكومة البريطانية تعترف بالتقصير تجاه الشعب الفلسطيني

لندن 23 أبريل 2017م

اعترفت الحكومة البريطانية، ولأول مرة في تاريخها بالتقصير الذي اعترى وعد بلفور في حماية حقوق الشعب الفلسطيني السياسية، وذلك في سياق الالتزامات التي تضمنها نص الإعلان عام 1917م.

 

وقالت الحكومة البريطانية "أننا نعترف أن الإعلان كان ينبغي أن يدعو لحماية الحقوق السياسية للمجتمعات غير اليهودية في فلسطين خاصةً حقهم في تقرير المصير". حيث أن هذا الاعتراف يمثل مسؤولية بريطانية واضحة عما حدث من انتهاكات بحق الفلسطينيين جراء هذا الوعد.

 

وبهذا الصدد فقد اعتبر مركز العودة الفلسطيني أن الاعتراف يشكل خطوة إيجابية تدفع باتجاه مزيد من المراجعة الجدية وإعادة القراءة للأخطاء التاريخية التي فرضت واقعاً غير منصف على الشعب الفلسطيني، وهي خطوة تعد بالمزيد على طريق استعادة حقوق الشعب الفلسطيني.

 

وجاء اعتراف الحكومة في معرض ردها على حملة المطالبة بالاعتذار عن وعد بلفور، والتي قابلتها بالرفض التام، وتجاوزتها نحو وصف منح الوعد بأنه "مصدر فخر" في حين أعطت الحكومة مهلة 11 يوماً فقط لإغلاق العريضة بدلاً من 120 يوماً كانت تمثل المدة القانونية لإغلاق التوقيع بحجة الانتخابات المبكرة.

 

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3677