مركز العودة يبرق بنداء عاجل إلى النواب البريطانيين لحماية الأسرى المضربين عن الطعام

مركز العودة يبرق بنداء عاجل إلى النواب البريطانيين لحماية الأسرى المضربين عن الطعام

 

 

لندن 2 مايو أيار 2017م

أرسل مركز العودة الفلسطيني صباح اليوم برسالة إلى كافة النواب البريطانيين يدعوهم فيها إلى التضامن مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام واتخاذ موقف داعم يحض الحكومة البريطانية على التدخل من أجلهم.

 

وأوضح المركز في رسالته أن نحو 1500 أسير يدخلون أسبوعهم الثالث بلا طعام في إضراب مفتوح يهدف لتسليط الضوء على قضيتهم وتحسين ظروف اعتقالهم وتأمين حقوقهم المنصوص عليها وسط استمرار التعنت الإسرائيلي والمماطلة للتهرب من هذا الاستحقاق.

 

وتضمنت رسالة المركز إحصائيات حول أعداد المعتقلين التي تصل إلى 6300 معتقل، بينهم نحو 500 معتقل إداري و300 طفل وما يزيد عن 61 إمرأة، يقضي نحو 458 منهم أحكاماً مؤبدة، حيث يتم تعريضهم إلى أنواع مختلفة من التعذيب والإهمال الطبي والعزل الانفرادي والحرمان من الزيارات ومختلف الحقوق الحياتية، بعد أن تم حرمانهم أصلاً من الحصول على محاكمات مدنية عادلة كما تشير العديد من التقارير الحقوقية الدولية ومنها تقرير منظمة العفو الدولية.

 

وحث المركز في رسالته كافة النواب البريطانيين إلى التحرك بشكل عاجل لحماية حقوق الإنسان ودفع الحكومة البريطانية للضغط على إسرائيل لوقف هذه الانتهاكات الفظيعة والالتزام بتطبيق القانون الدولي واحترام حقوق الأسرى.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3684