مركز العودة ومجموعة العمل يصدران النسخة الإنكليزية من التقرير الثاني لعام 2016 "فلسطينيو سورية والأبواب المغلقة"

مركز العودة ومجموعة العمل يصدران النسخة الإنكليزية من التقرير الثاني لعام 2016

مجموعة العمل – لندن

أصدر كل من مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية ومركز العودة الفلسطيني في لندن، النسخة الإنكليزية من التقرير التوثيقي الميداني النصف السنوي "فلسطينيو سورية والأبواب المغلقة" الذي يسلط الضوء عن أوضاع فلسطينيي سورية خلال الفترة الممتدة بين تموز- يوليو 2016 حتى نهاية كانون الأول - ديسمبر.

رصد التقرير أهم الأحداث التي ألمت بالمخيمات والتجمعات الفلسطينية في سورية من استهداف وحصار وخسائر بشرية من ضحايا ومعتقلين خلال الفترة الممتدة بين شهري تموز – يوليو – ونهاية كانون الأول – ديسمبر 2016.

كما تطرق التقرير لجملة النجاحات والإخفاقات والانتهاكات التي تعرض لها اللاجئون الفلسطينيون من سورية في دول اللجوء الجديد ( لبنان – الأردن – مصر – تركيا وأوروبا)، بالإضافة إلى العثرات التي اعترضت مسيرتهم على طريق اللجوء في اليونان وتونس والتشيك وغيرها.

فيما خصص التقرير محوراً خاصاً تناول قضية الضحايا والمعتقلين الفلسطينيين، حيث يتضمن إحصاءات المعتقلين والضحايا الموثقة لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية.

وبحسب التقرير فإن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية وثّقت خلال النصف الثاني من عام 2016  قضاء(138) ضحية فلسطينية داخل سورية نتيجة الأعمال الحربية، وخارج سورية نتيجة محاولات الوصول إلى أوروبا أو تعرضهم لحوادث قاتلة في مناطق لجوئهم الجديد منذ بدء الأحداث الدامية في سورية ولغاية كانون الأول – ديسمبر 2016.

يقع التقرير في (68) صفحة توثق الانتهاكات والأحداث التي أصابت اللاجئين الفلسطينيين السوريين خلال النصف الثاني من عام 2016، وفق عملية الرصد والمتابعة لشبكة المراسلين الميدانيين ومجموعة من الباحثين والمهتمين بالشأن الفلسطيني.

يقدم التقرير تفاصيل دقيقة مرت بها المخيمات والتجمعات الفلسطينية داخل سورية وفق منهجية صورت الواقع المعيشي والميداني والإنساني والصحي للاجئين الفلسطينيين في سورية بالإضافة إلى أبرز الأحداث اليومية لعمليات القصف والتدمير والاعتقال.

يشار أنه قد سبق هذا الإصدار خمسة تقارير وثقت أحداث النصفين الأول والثاني من عام (2014) والنصفين الأول والثاني من عام (2015)، والنصفين الأول والثاني من عام 2016، إضافة إلى "تقرير حالة" والعديد من التقارير الخاصة التي تناولت قضايا بعينها ذات صلة بالشأن الفلسطيني السوري.

إلى ذلك نوهت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية التي انطلقت عام 2012 عبر تضافر جهود العشرات من الناشطين الإعلاميين والحقوقيين في المخيمات الفلسطينية في سورية والعديد من الدول العربية والأوروبية التي يتواجد فيها اللاجئون الفلسطينيون من سورية، إلى أن تقاريرها التوثيقية القادمة عن أوضاع فلسطينيي سورية ستصدر بشكل سنوي بدل نصف السنوي، مشيرة إلى أنها ستصدر تقريرها القادم في نهاية عام 2017.

لتحميل النسخة الإلكترونية من التقرير: 

اللغة العربية: 

http://www.prc.org.uk/upload/posts/prs_closeddoors2016Ar.pdf

اللغة الانكليزية:  

http://www.prc.org.uk/upload/posts/prs_closeddoors2016en.pdf

 

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3720