أبو ستة: لن يكون هناك سلام في المنطقة دون تمكين الفلسطينيين من حق العودة

أبو ستة: لن يكون هناك سلام في المنطقة دون تمكين الفلسطينيين من حق العودة

جنيف، لندن 26 سبتمبر 2017م

ألقى البروفسور سلمان أبو ستة كلمة مركز العودة الفلسطيني أمام مجلس حقوق الإنسان، أمس الاثنين 25 سبتمبر، وذلك خلال جلسة مناقشة البند السابع على جدول أعمال المجلس، والمخصص لمناقشة أوضاع الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكد أبو ستة عضو الهيئة الاستشارية لمركز العودة الفلسطيني على مسؤولية إسرائيل عن ارتكاب انتهاكات جسيمة بحق الشعب الفلسطيني استمرت منذ عام 1948م حيث تم تهجير نحو 675 قرية من سكانها الأصليين وتسببت بتشريد ثلثي الشعب الفلسطيني، مذكراً بأن هذه الاعتداءات طالت الفلسطينيين حتى في أماكن لجوءهم خارج فلسطين.

وأوضح أبو ستة أن سلسلة الانتهاكات طويلة وممتدة وتشمل حصار غزة والجدار العازل في الضفة والمستوطنات وإجراءات التمييز والفصل العنصري إضافة إلى التطهير العرقي والاعتداء على المقدسات الدينية والتراثية.

ونوه أبو ستة إلى ضرورة التوقف أمام هذا الواقع المأساوي والبحث عن حلول حقيقية، خاصة بعد مرور 100 عام على إعلان بلفور، و70 عام على احتلال فلسطين، وخلص إلى أنه لن يكون هناك سلام في المنطقة دون تمكين الفلسطينيين من حق العودة إلى أراضيهم وحق تقرير مصيرهم، وهو ما يتوافق مع قرارات الأمم المتحدة السابقة التي تم التأكيد عليها مراراً وتكراراً.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3752