العودة الفلسطيني يخاطب السفارة الأمريكية في لندن حول خطة ترامب لنقل السفارة إلى القدس

العودة الفلسطيني يخاطب السفارة الأمريكية في لندن حول خطة ترامب لنقل السفارة إلى القدس

لندن 6 ديسمبر 2017م

أرسل مركز العودة الفلسطيني صباح اليوم خطاب إدانة واستنكار إلى السفارة الأمريكية في لندن حول الخطوة المرتقبة للرئيس الأمريكي ترامب لنقل سفارة بلاده إلى القدس، والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأكد العودة في خطابه أن مدينة القدس هي جزء لا يتجزأ من فلسطين، ولن تكون هناك دولة فلسطينية من دون هذه المدينة. مستهجناً أن يقدم ترامب على هذه الخطوة التي من شأنها إعطاء مشروعية لسلطة الاحتلال بما يهدد بتأجيج الصراع وتفجير المنطقة ككل.

وشدد المركز على أهمية مدينة القدس ومكانتها الدينية والثقافية والإنسانية لدى الملايين من الفلسطينيين والعرب والمسلمين في أنحاء العالم، معتبراً أن أي خطوة في اتجاه الاعتراف بها كعاصمة لإسرائيل مخالفة للقانون الدولي فضلاً عن كونها غير مسؤولة ولا أخلاقية.

واعتبر المركز أن سياسات الحكومة الأمريكية بهذا الاتجاه تتناقض مع الدور المطلوب منها دولياً في العمل على تسوية الصراع وإيجاد حل دائم وعادل. مطالباً الجانب الأمريكي بالعمل على إنهاء الممارسات العنصرية الإسرائيلية بحق الفلسطينيين وليس تقديم غطاء دولي لها.

كما طالب العودة الحكومة الأمريكية بالتخلي عن خطة نقل السفارة الامريكية الى القدس، الامر الذى سيجلب المنطقة الى مزيد من الاضطرابات، وتكثيف جهودها لإنهاء الإجراءات الإسرائيلية وحماية المدنيين الأبرياء في مدينتهم، وإلزام إسرائيل باحترام القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3789