مركز العودة يلتقي رئيس مجلس حقوق الإنسان في مستهل مشاركته في فعاليات الدورة السابعة والثلاثين

مركز العودة يلتقي رئيس مجلس حقوق الإنسان في مستهل مشاركته في فعاليات الدورة السابعة والثلاثين

جنيف، لندن 16 مارس 2018م

شارك مركز العودة الفلسطيني ممثلاً برئيسه الأستاذ ماجد الزير في لقاء خاص جمع الرئيس الجديد لمجلس حقوق الإنسان وطواقم مساعديه مع الجمعيات غير الحكومية الممثلة في المجلس، وذلك في مقر الأمم المتحدة في جنيف صباح اليوم الجمعة.

وتناول اللقاء أولويات الرئيس الجديد فوجسلاف سوك فيما يخص عمل المنظمات غير الحكومية، مفصحاً عن آليات جديدة تهدف إلى تفعيل التواصل وتوسيع قاعدة العمل المشترك مع المجلس، إلى جانب إطلاق عدد من البرامج التدريبية الهادفة إلى رفع الأداء وصقل الخبرات بما يحقق مزيداً من المشاركة والتأثير.

وأعلن المجلس عن إطلاق سلسلة فعاليات لإحياء الذكرى السبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يعبّر عن التوافق العالمي على الحقوق الأساسية التي يجب على العالم احترامها وحمايتها، والذي صدر قبل يوم واحد فقط من صدور القرار 194 الذي يكفل حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أراضيهم.

تأتي هذه المشاركة كجزء من سلسلة فعاليات ينفذها المركز خلال الدورة الحالية (37) لمجلس حقوق الإنسان، وتتضمن إيداع ثلاثة وثائق مكتوبة حول أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في كل من الأردن وسورية والأراضي المحتلة، إضافة إلى ثلاثة خطابات شفهية تناولت سياسات إسرائيل العنصرية، والواقع الصحي المتردي في الأراضي الفلسطينية بسبب الاحتلال، إضافة إلى مداخلة خاصة بالبند السابع للمجلس سلطت الضوء على مجمل انتهاكات حقوق الإنسان الإسرائيلية.

هذا وسيعقد المركز يوم الثلاثاء القادم 20 مارس ندوة خاصة داخل مقر الأمم المتحدة تناقش سياسات إسرائيل الاستيطانية وأثرها على حياة اللاجئين الفلسطينيين، ويستضيف فيها عدداً من الخبراء والأكاديميين من أوروبا والمنطقة العربية.

يذكر أن مركز العودة الفلسطيني، وبصفته عضواً استشارياً في المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، يشارك بشكل فاعل في كافة لقاءات مجلس حقوق الإنسان بهدف فضح انتهاكات إسرائيل دولياً وتعرية ممارساتها بحق الفلسطينيين وخاصة خلال جلسات البند السابع المخصص لفلسطين، وهو البند الذي تسعى العديد من الدول الغربية بتحريض إسرائيلي إلى مقاطعة جلساته وتهميشها عن البرنامج تجنباً لصدور إدانات دولية.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3819