نظمه مركز العودة: وفد برلماني أوروبي يلتقي الرئيس الأسد ويتفقد أوضاع اللاجئين الفلسطينيين

نظمه مركز العودة: وفد برلماني أوروبي يلتقي الرئيس الأسد ويتفقد أوضاع اللاجئين الفلسطينيين

نظم مركز العودة الفلسطيني زيارة لوفد برلماني أوروبي لمخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، حيث تفقد أوضاعهم واطلع علي معاناتهم المستمرة خصوصاً لاجئي العراق القابعين في مخيم التنف الصحراوي منذ ما يقارب الثلاثة سنوات. وقد التقي الوفد الزائر بالرئيس السوري بشار الأسد لمناقشة أوضاعهم وإيجاد حلول لمشكلتهم

 


.

تعتبر الزيارة جزء من منهج المركز في متابعة أحوال اللاجئين وتسليط الضوء على معاناتهم المختلفة، كما وتعد ضمن برنامج إحياء الذكرى الستين لتأسيس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الاونروا" التي تصادف أوائل ديسمبر القادم.

ترأس الوفد البرلماني الزائر اللورد محمد ألطاف شيخ عضو مجلس اللوردات البريطاني، وضم البارونة جيني تونغ عضو مجلس اللوردات، والنائب جريمي كوربن والنائب جيم هيوم والنائب بات برين والنائب جيم تولسون، كما مثل مركز العودة في الوفد السيد محمد حامد رئيس مجلس أمناء المركز والدكتور عرفات ماضي، المدير التنفيذي والسيد نسيم أحمد الباحث في المركز.

تفقد الوفد الزائر مخيم خان دانون وسبينة جنوب العاصمة السورية دمشق ومخيم التنف على الحدود بين العراق وسوريا حيث شاهدوا بأعينهم الأوضاع المعيشية والمأساوية التي يعيشها اللاجئين في مخيم التنف خاصة مع حلول فصل الشتاء. كما والتقي الوفد بالرئيس السوري بشار الأسد حيث تمت مناقشة أوضاع اللاجئين في سوريا وسبل مساعدتهم والتخفيف من معاناته.

وعبر السيد محمد حامد رئيس مجلس أمناء المركز عن رضاه عقب لقاء الرئيس الأسد قائلا:

"كان لقاءاً بنَّاءاً وإيجابياً ولمسنا جدية من الرئيس الأسد واستعداداً لتخفيف معاناة اللاجئين خاصة اللاجئين المقيمين في مخيم التنف الصحراوي وشكرنا سوريا حكومة وشعبا على استضافة قرابة نصف مليون فلسطيني مع تمنيات بالمزيد من الجهود لحل المشاكل القائمة."

كما وقد اطلع الوفد الأوربي على سير وكالة غوث وتشغيل اللاجئين وكذلك التقي ممثلي المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وما تقدمه للتخفيف من معاناة لاجئي العراق، حيث أعرب الوفد عن كامل دعمه للمنظمة وما تقوم به وضرورة استمراره.

وبدورهم أعرب اللاجئون الفلسطينيين وممثليهم في المخيمات في سوريا عن تمسكهم بحق العودة.

هذا وطالب ماجد الزير المدير العام لمركز العودة الفلسطيني الدول العربية بدون استثناء بأيلاء قضية اللاجئين الفلسطينيين وحقهم في العودة أولوية وأضاف بضرورة تحسين ظروفهم المعيشية وذلك لتعزيز صمودهم وتمسكهم بالثوابت الأساسية للشعب الفلسطيني. وصرح الزير المدير العام لمركز العودة الفلسطيني بأن المركز سوف يتابع بشكل حثيث نتائج هذه الزيارة بما تضمنت من أهمية علي أكثر من صعيد بعدما لمس من ردود فعل ايجابية من قبل النواب وحرصهم علي أن يبقوا علي مسافة قريبة من قضية اللاجئين

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/382