بيان صحفي حول تصريحات وزير الخارجية السويسري حول وكالة الأونروا وحق العودة للاجئين الفلسطينيين

بيان صحفي حول تصريحات وزير الخارجية السويسري حول وكالة الأونروا وحق العودة للاجئين الفلسطينيين

لندن 19 مايو 2018م

تابع مركز العودة الفلسطيني ببالغ القلق والاستنكار تصريحات وزير الخارجية السويسري أغناسيو كاسيس حول دور الأنروا في المنطقة والصراع العربي الإسرائيلي والتي أدلى بها لعدد من الصحف الألمانية عقب أيام من زيارته إلى الأردن ولقائه عدداً من المسؤولين.

وكان من الصادم قول كاسيس أن منظمة الأونروا "تغذي أمالاً غير واقعية بالعودة إلى فلسطين" معتبراً أنها جزء من المشكلة وليس فقط الحل، وأنها تغذي استمرار الصراع في المنطقة، ومطالباً في ذات الوقت بتوجيه الدعم إلى المؤسسات الخدمية الأردنية بدلاً عن نظيراتها التابعة للأونروا لتسهيل دمج وتوطين اللاجئين.

إن مركز العودة الفلسطيني إذ يعبر عن رفضه لما جاء في تصريحات كاسيس، فإنه يؤكد أيضاً أن هذا التصريح يتعارض مع أبسط قواعد القانون الدولي التي تكفل حق العودة للاجئين وتعتبره حقاً غير قابل للتصرف. كما أنه يتعارض مع قرارات الشرعية الدولية وعلى رأسها القرار 194 الذي أكدته الجمعية العامة للأمم المتحدة أكثر من مئة مرة.

ويعتبر المركز أن هذا التصريح يمثل انحيازاً للموقف الإسرائيلي الذي يمارس تمييزاً عنصرياً وجرائم أدانها المجتمع الدولي وكان آخرها قرار مجلس حقوق الإنسان الصادر يوم 18 مايو 2018م. كما يمثل انحرافاً عن سياسة الحياد التي عرفت بها سويسرا ويتعارض مع أهداف المنظمات الدولية التي تقوم بحماية اللاجئين ورعايتهم.

وختاماً، فإن مركز العودة الفلسطيني يطالب الحكومة السويسرية بتقديم توضيح حول هذا التصريح، ويطالب بسحبه في الوقت الذي ما زالت إسرائيل تقتل عشرات من الفلسطينيين بدم بارد على مرأى ومسمع من العالم، وفي هذا الصدد سيقوم المركز بمخاطبة الخارجية السويسرية بشكل مباشر للحصول على رد واضح حول هذا التصريح.

كما يتوجه المركز إلى المجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية الأعضاء في الأمم المتحدة للتحرك دبلوماسياً من أجل حماية الأونروا وعدم تحميلها مسؤوليةً تسببت به السياسات الإسرائيلية العدوانية بحق الفلسطينيين على مدار سبعين عاماً، وحرمان اللاجئين من حقهم في العودة.

 

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/3855