مؤتمر دولي يناقش مستقبل اللاجئين الفلسطينيين في لندن

مؤتمر دولي يناقش مستقبل اللاجئين الفلسطينيين في لندن

أكمل مركز العودة الفلسطيني في لندن تحضيراته النهائية لعقد مؤتمره الدولي والذي يحمل عنوان" الأونروا ومستقبل اللاجئين الفلسطينيين." حيث من المتوقع مشاركة العديد من الشخصيات الاعتبارية والباحثين والأكاديميين من مختلف بلدان العالم خاصة مخيمات اللجوء في الشرق الأوسط


ويستعد المركز لإعلان دراسة مسحية أجراها بالشراكة مع كلاً من مؤسسة واجب وثابت في سوريا ولبنان حول أداء الأونروا في مخيمات اللجوء ورأي اللاجئين الفلسطينيين بها. كما وسيتم نشر تقرير حول زيارة المركز التي أقامها بمشاركة عدد من البرلمانيين الاوروبييين.

وحسب مركز العودة من المتوقع أن يشارك أحد وزراء الحكومة البريطانية في الحدث في ما يخص دور بريطانيا ودورها بدعم وكالة الغوث حيث أكد الأخير مشاركته في المؤتمر.

ويشارك في المؤتمر المقرر عقده يوم الأربعاء الموافق 16 ديسمبر 2009 في العاصمة البريطانية لندن العديد من النشطاء والصحافيين والطلاب والأكاديميين والباحثين وسفراء بعض الدول العربية والأجنبية وممثلين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الاونروا. حيث سيتم عقد جلسات نقاش على مدار يوم كامل يتخللها مداخلات ونقاشات مع الجمهور.

بدوره أعرب مدير عام مركز العودة السيد ماجد الزير عن تفاؤله بحجم ونوعية المشاركة بالمؤتمر والتي تتراوح ما بين مستوى رسمي وبرلماني وشعبي.

"سيشارك في المؤتمر سفراء كلاً من سوريا وماليزيا بالإضافة للممثلين عن السفارة اللبنانية والسودانية. كما سيشارك في الحدث بعض أعضاء البرلمان البريطاني وكبار الباحثين في أمريكا وبريطانيا والشرق الأوسط" قال الزير

وحسب الزير فمن المتوقع الخروج بالعديد من التوصيات التي سيتم رفعها للجهات ذات العلاقة.

كما ويلقي السفير الفلسطيني في لندن, مانوييل حاسسيان كلمة علي هامش المؤتمر يتحدث فيها عن الأوضاع الحالية في الأراضي المحتلة.

وسيضم المؤتمر أربع جلسات رئيسية كل جلسة تركز علي قضية هامة وحساسة فيما يتعلق بقضية اللاجئين حيث سيتم بعد ذلك الخروج ببعض التوصيات الهامة.

ويلقي كلاًُ من عضو البرلمان البريطاني كلير شورت والبروفيسور الفلسطيني سلمان أبو ستة والسفير الفلسطيني في لندن مانويل حساسيان كلمات افتتاحية قبل بدء الجلسات.

يتحدث البروفيسور والكاتب الأمريكي نورمان فرنكلشتين عن معوقات عملية السلام ويتبعه الكاتب والمؤرخ الفلسطيني سلمان أبو ستة ليناقش دور الانروا الرائد في مساعدة الشعب الفلسطيني على مدار الستة عقود الماضية. كما ويتحدث الدكتور داوود عبد الله مدير عام مركز الشرق الأوسط للرصد الإعلامي عن أوضاع اللاجئين الحالية ودور الإعلام في رصدها.

الجلسة الثانية ستشمل محاضرات يلقيها كلا من السفير السوري في لندن سامي الخيام وعضو البرلمان البريطاني جيرمي كوربون والبارونة جيني تونغ عن أوضاع اللاجئيني الفلسطينيين في سوريا في حيث سيتم عرض تقرير عن الزيارة البرلمانية التي قام بها مركز العودة للمخيمات الفلسطينية في سوريا.

وسيتخلل الجلسة الثالثة مداخلات لكل من سامي مشعشع الناطق الرسمي باسم الاونروا حيث سيحدث عن دور الاونروا الحالي والعقبات التي تواجهها. من ثم يلقي السفير السابق ورئيس لحنة العلاقات اللبنانية الفلسطينية كلمة حول أوضاع اللاجئين في لبنان. كم وسيلقي السيد علي هويدي مدير مؤسسة ثابت للاجئين الفلسطينيين في لبنان كلمة في نفس السياق.

أما الجلسة الرابعة فتدور حول أزمة اللاجئين الفلسطينيين ورد المجتمع الدولي وتترأسها الدكتورة والكاتبة الفلسطينية غادة كرمي ويتخلل الجلسة كلمة للدكتورة الأمريكية راشيل رودولف عن دور المانحين والممولين الرئيسيين للاونروا وبعض العقبات التي تواجهها. ويتبعها خبيرة القانون الدولي د. أنيش فان انغلاند والتي ستتناول وضعية اللاجئين في حكم القانون الدولي. كم ومن المتوقع أن يلقي السيد طارق حمود كلمة حول أوضاع اللاجئين في سوريا من خلال مؤسسة واجب.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/396