الدويك لفلسطينيي أوروبا: نكبة شعبنا إلى زوال والعودة ستتحقق

الدويك لفلسطينيي أوروبا: نكبة شعبنا إلى زوال والعودة ستتحقق

برلين ـ أعلن رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، الدكتور عزيز الدويك، عن قناعته بأنّ نكبة الشعب الفلسطيني إلى زوال، وأنّ عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أرضهم وديارهم ستتحقق بلا شكّ

 

 


جاء ذلك في خطاب متلفز وجّهه الدكتور الدويك، إلى مؤتمر فلسطينيي أوروبا الثامن، المنعقد في برلين، أعرب فيه عن تقديره بالجهود التي يبذلها الشتات الفلسطيني، وتمسكّ اللاجئين الفلسطينيين بحق العودة إلى أرضهم وديارهم.

وانطلقت أعمال المؤتمر في العاصمة الألمانية، بحضور وفود غفيرة من الفلسطينيين القادمين من عموم أوروبا، فاقت عشرة آلاف مشارك ومشاركة، علاوة على حضور قيادات فلسطينية بارزة.

وينعقد مؤتمر فلسطينيي أوروبا في قاعة "تمبو دروم" الضخمة، التي تتخذ شكل خيمة خرسانية، في إشارة إلى اللجوء الفلسطيني ومطالب العودة، حيث يُعقد مؤتمر فلسطينيي أوروبا الثامن. وتُنظِّم هذا الحدث الفلسطيني الكبير، الأمانة العام لمؤتمر فلسطينيي أوروبا، ومركز العودة الفلسطيني ـ لندن، والتجمّع الفلسطيني في ألمانيا، وبالشراكة مع مؤسسات فلسطينية في ألمانيا، ووسط إقبال شعبي فلسطيني كبير واهتمام إعلامي واسع، حيث يواكبه ملايين المشاهدين بالبثّ المباشر.ومضى الدويك إلى القول "في ذكرى النكبة؛ نستذكر لاجئينا وحقهم في العودة"، وأعاد إلى الأذهان أنّ حق العودة غير قابل للمساس.

وشدّد رئيس المجلس التشريعي في المقابل، على أنّ النكبة التي حلّت بالشعب الفلسطيني "عارضة وطارئة"، وقال "لا بد للنكبة أن تزول، ولا بدل لليل أن ينجلي".وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد أودعت الدكتور عزيز الدويك، السجن، بعد شهور من انتخابه رئيساً للمجلس التشريعي، حيث قضى في الأسر ثلاث سنوات.

ويحضر مؤتمر فلسطينيي أوروبا حشد من الشخصيات والقيادات الفلسطينية البارزة، يتقدمهم رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور عزيز الدويك عبر رسالة متلفزة، والقيادي البارز الشيخ رائد صلاح. ومن بين الشخصيات المشاركة أيضاً المفكر الفلسطيني منير شفيق ممثل المؤتمر القومي العربي والمؤتمر القومي الإسلامي ومؤتمر الأحزاب العربية، والدكتور عبد الغني التميمي رئيس هيئة علماء فلسطين في الخارج، والكاتب بلال الحسن المتحدث باسم الهيئة الوطنية الفلسطينية للدفاع عن الثوابت، وفدوى البرغوثي زوجة القيادي الفلسطيني الأسير مروان البرغوثي، وشكيب بن مخلوف رئيس اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا، والعديد من الشخصيات والقيادات والمثقفين والإعلاميين والنقابيين، بالإضافة إلى شخصيات أوروبية ومسؤولي مؤسسات فلسطينية في أنحاء القارّة.

وتُشارك في في أعمال هذا الحدث الأضخم من نوعه بالنسبة للشتات الفلسطيني في القارة، ثلاثة أجيال فلسطينية في أوروبا، تُعلِن من خلال مؤتمرها الذي يُقام للعام الثامن على التوالي، عن التمسّك بالحقوق الفلسطينية، وفي مقدِّمتها حق العودة، وتؤكد مواصلتها العمل لأجل القضية الفلسطينية.

ومن المُنتظر أن تنتهي أعمال المؤتمر إلى صدور وثيقة تعبِّر عن تصوّرات الفلسطينيين في أوروبا ومواقفهم، إزاء قضايا الساعة، علاوة على تأكيد التشبث بحق العودة والتمسك بحقوق الشعب الفلسطيني.

رابط مختصر : https://prc.org.uk/ar/post/487